.
.
.
.

القحطاني: جدة ستشهد أكبر مشروع تطوير عقاري بالعالم

نشر في: آخر تحديث:

كشف عايض القحطاني، رئيس مجلس إدارة شركة سمو العقارية بالسعودية، أن الشركة سيكون لديها مشروع كبير ضمن "أكبر مشروع للتطوير العقاري للبنى التحتية بالعالم سيكون في مدينة جدة".

وقال إن مشروع جدة سيعلن عنه في وقته، دون إيضاح مزيد من التفاصيل.
وذكر القحطاني، في مقابلة مع قناة "العربية" أن الشركة تركز في الوقت الحالي على مشاريعها في المنطقة الغربية، ومنها مشروع تعرضه في "سيتي سكيب جدة 2014" يتصل بإطلاق مدينة ذكية باسم ضاحية سمو مساحتها 1.6 مليون متر مربع، وستكون جزءاً من مشروع بوابة مكة البالغة مساحته 86 مليون متر مربع.

وأوضح أن الشركة ركزت على هذا المشروع، لأنه يشكل نقلة نوعية تواكب المستقبل الذي تطمح له حكومة المملكة، وهو جزء من أحد أبرز المشاريع الكبرى فيها.

وأفاد أن ضاحية سمو ستطرح وحدات سكنية لجميع الشرائح وحيا سكنيا فيه شقق وفلل متعددة التصاميم والأحجام، ومرافق متكاملة تواكب ما تستحقه مكة وكل مدن المملكة.

البيع على الخارطة

وعن الجدول الزمني لمشروع الضاحية قال القحطاني إن الشركة في المرحلة النهائية من البنى التحتية ومن المقرر أن تبدأ أولى مراحل البنى الفوقية في نوفمبر المقبل.

وتوقع الحصول قريباً على موافقة وزارة التجارة للبيع على الخارطة، مؤكداً أن البيع على الخارطة لن يكون إلا بعد أن تكون الأساسات واضحة حتى نساعد المشتري أن يأخذ قراره بأريحية ومصداقية.

وأفاد بأن الانتهاء من المشروع سيكون خلال السنوات الأربع المقبلة، وأن البيع الفعلي سيبدأ من يناير 2015، مشيراً إلى سعي الشركة عبر التفاوض مع البنوك إلى توفير خيارات سهلة للتمويل.

وقال إن القدرة الاستيعابية للضاحية، تقدر بنحو 25 ألف شخص، فيما القدرة الاستيعابية لبوابة مكة تقدر بنحو 600 ألف.

وبسؤاله عن توجهات الشركة للاستثمار خارج المملكة، قال القحطاني، إن الوقت الحالي ليس مناسباً للتوجه خارج المملكة لقناعتنا بأن السوق السعودي في أفضل حالاته للاستثمار، ونحن سنظل مركزين لأعمالنا فيه حتى سنة 2018.

وكشف أن 80% من مشاريع الشركة في المنطقة الغربية من المملكة.