.
.
.
.

نسبة البطالة في مصر تبلغ مستويات قياسية عند 13.4%

نشر في: آخر تحديث:

مشكلة البطالة في مصر مشكلة مزمنة تواجهها البلاد، قد يصعب معالجتها نتيجة نسبتها المرتفعة، حيث تشير آخر الأرقام الرسمية أن نسبة البطالة سجلت أعلى معدلاتها تاريخيا عند 13.4% بنهاية ديسمبر الماضي، وترتفع هذه النسبة الى 30% بين فئة الشباب دون عمر الثلاثين.

فمحمد على سبيل المثال، يعمل كمهندس، جاء إلى الإمارات منذ ست سنوات بحثا عن فرصة عمل بغية تأمين حياة أفضل لأسرته.. واليوم وسط تفاقم التحديات الاقتصادية في مصر يرى محمد أن الضغوط الاقتصادية وصلت إلى المغتربين.

أما نسمة فقد جاءت إلى دبي مع زوجها منذ ثلاث سنوات وبعد محاولات استطاعت تأمين وظيفة كصيدلانية، وهي مهنة تواجه تحديات في مصر.

ليس فقط أصحاب الشهادات الجامعية هم من يجدون في الاغتراب فرصا أفضل، عبد الرحيم الذي بدأ بالعمل منذ سن السادسة عشرة لم يستطع في أكثر من عشرين عاما قضاها في العمل جمع مبلغ مناسب من المال لبدء مشروع صغير في مصر.

تحديات ثقيلة سيواجهها الرئيس المقبل بمجرد توليه مهامه، بدءا بمشاكل اقتصادية متفاقمة، وسط مطالب بتهيئة بيئة العمل، وهي أبرز العوامل التي دفعت بكثير من المصريين للبحث عن فرص أفضل في الخارج هربا من قوائم العاطلين عن العمل خاصة في آخر ثلاث سنوات، وهو ما ترجم فعليا لارتفاع عدد المغتربين ليتجاوز الثمانية ملايين مصري.