.
.
.
.

دلتا بارتنرز: نمو الأسواق الناشئة يوفر فرصا واعدة

نشر في: آخر تحديث:

قال الشريك التنفيذي ورئيس قسم الاستثمارات في شركة "دلتا بارتنرز" جيفري فينك في مقابلة مع قناة "العربية"، إن فرص الاستثمار الأفضل في الأسواق الناشئة تقع في الدول الإفريقية جنوب الصحراء الكبرى ودول جنوب شرق آسيا وتحديدا في مجال الاستثمارات الخاصة.

وأضاف فينك "تبقى نظرتنا إيجابية لأداء الأسواق الناشئة على المديين المتوسط والطويل. فبحسب صندوق النقد الدولي 75%، من النمو في الناتج المحلي الإجمالي عالميا سيأتي من الدول الناشئة على مدار السنوات الخمس المقبلة. أما فيما يتعلق بنمو الاستهلاك العالمي، فـ70%، منه ستأتي من الأسواق الناشئة على مدار السنوات العشر المقبلة. هذه العوامل هي التي يجب للمستثمر طويل الأمد النظر إليها. كما أنه لدى النظر الى التركيبة السكانية من حيث العمر فهي إيجابية أكثر في الأسواق الناشئة مقارنة مع الأسواق المتقدمة وهذا عامل آخر سيدعم النمو المستقبلي المتوقع في هذه الأسواق".

وحول الأسواق الناشئة التي يرى فيها الفرص الاستثمارية الأفضل قال فينك "أسواق الدول الإفريقية جنوب الصحراء الكبرى ودول جنوب شرق آسيا. كما نرى أن الشرق الأوسط يحمل فرصا عندما تخف المخاطر الجيوسياسية لكننا حاليا حذرين حيال هذه المنطقة. فيما يتعلق بأميركا اللاتينية فنحن نفضل الابتعاد عنها في الوقت الراهن نظرا للأوضاع السياسية هناك وتباطؤ النمو. أما الصين، فهي عالم بحد ذاته وأفضل عدم التعليق عليها".
ولفت إلى أن الأصول التي يفضلها هي الاستثمارات الخاصة في الأسواق الناشئة التي نرى انها آمنة للدخول فيها لمدة تتراوح بين 5 الى 7 سنوات نظرا للتوقعات التي ذكرناها فيما يتعلق بنمو الاستهلاك.

وقال "يجب على المستثمر تجاهل التقلبات التي قد تواجه الاستثمار في هذه الأسواق على المدى القصير والتركيز على ما هو أهم وهو الفرق بين نقطة الدخول والخروج. نفضل الابتعاد حاليا عن أدوات دخل الثابت والسندات نظرا لعدم وضوح الرؤية حيال إمكانية قيام الولايات المتحدة وأوروبا بتشديد السياسات النقدية مرة أخرى. فيما يتعلق بالسوق العقارية فهي تختلف بين الدول الناشئة ويصعب وضع تصور عام لجميعها".

ويعتقد فينك أن "ثلث المحفظة حاليا يجب أن تكون بالنقد للاستفادة من أي فرص استثمارية جديدة قد تظهر، 5 إلى 8%، يجب أن تكون بالذهب الذي يساهم في الحد من التقلبات في المحفظة. يبقى نحو 60%، أرى أنه يجب تخصيصها للاستثمارات الخاصة في الأسواق الناشئة ولصناديق التحوط والى صناديق تتبع مؤشرات معينة يفضلها العميل".