.
.
.
.

الطباعة ثلاثية الأبعاد تحدث ثورة بعالم الصناعات

نشر في: آخر تحديث:

أكد خبراء ومسؤولون أن تطور الصناعة ثلاثية الأبعاد سيحدث ثورة في عالم الصناعات التي تخدم قطاعات عدة منها القطاع التجاري، وبيع المنتوجات إلى جانب تطوير هائل في قطاع الرعاية الصحية من خلال طباعة الأعضاء البشرية قبل تصنيعها، إضافة إلى إحداث طفرة متوقعة في عالم التسوق من خلال تمكن المشترين من صناعة المنتوجات بناء على تصميمهم الخاص قبل شرائها.

من جهتها قالت رانيا رستم، رئيسة قسم الابتكار لدى "جنرال الكتريك" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، في مقابلة مع قناة "العربية" إن مستقبل الطباعة ثلاثية الأبعاد سيحدث تغييرا جذريا ينعكس بكفاءة أعلى وربحية أعلى على اقتصاد المنطقة ككل.

واعتبر اشوين فينكا تشاري مدير برامج الأبحاث للصور والمطبوعات لدى شركة IDS تطور تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد يجعلها بمثابة "عصا سحرية" يمكنها عمل كل شيء موضحا أن بعض البرمجيات تتيح إمكانية اختيار وتصميم "ألعاب أطفالك بنفسك".

وقال مازن بلوط نائب الرئيس للشرق الأوسط في شركة غارتنر، إن الطباعة ثلاثية الأبعاد ستشكل الثورة القادمة التي ستغير من مفاهيم اقتصادية وتجارية كثيرة، لكنه تحدث عن تحديات تظهر في الجانب الأخلاقي عند الحديث عن صناعة الأعضاء البشرية.