.
.
.
.

"التجاري الكويتي" شطب نصف مليار دينار في 5 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الكويتي، علي الموسى، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن استعادة أي من الديون التي تم شطبها ينعكس فورا على ربحية البنك التجاري الكويتي، حيث قام البنك باستعادة 24 مليون دينار من المخصصات التي تم شطبها في السابق.

ولفت الموسى إلى قيام البنك التجاري الكويتي خلال الـ5 سنوات الماضية بشطب ديون بـ500 مليون دينار كويتي.

وأضاف الموسى "ارتفاع الأرباح يرجع لعدد من المكونات، والعامل الأساسي هو القروض، حيث تشكل 50% من دخل البنك، إضافة للاستثمارات، وهو في حقيقة الأمر تخلص من بعض الاستثمارات لمقتضيات رقابية متصلة في تطبيق متطلبات بازل 3 واضطررنا للتخلص من كمية كبيرة من هذه الاستثمارات، وفي هذه الأثناء حققنا أرباحاً، ولكن أيضا تم استرداد مخصصات بحوالي 24 مليونا أضيفت للأرباح التشغيلية، وبالتالي هي رافد للأرباح إضافة لارتفاع الرسوم".

وكانت أرباح البنك التجاري الكويتي قد ارتفعت خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 50% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2013، لتصل إلى 17 مليون دينار، أي ما يعادل 58 مليون دولار.

وقد فاقت الأرباح توقعات وكالة بلومبرغ البالغة 13 مليون دينار.

ولفت الموسى إلى قيام البنك التجاري الكويتي ببيع حصة في بنك بوبيان، إضافة لبيع حصص في بنوك أخرى.

وقال الموسى "معدل كفاية رأس المال 18%، بينما النسبة المطلوبة في بازل 3 هي 12% فقط، ولدينا أدنى معدل للقروض المتعثرة وهي عند 0.8%".

وأكد الموسى أن البنك التجاري الكويتي سيواصل التخارج من الاستثمارات، وقال "لسنا شركة استثمارات، ولكننا بنك تجاري له نشاط استثماري حدده قانون المصارف الكويتي".