.
.
.
.

بوحليقة: كلمة الملك تشير إلى تنمية شاملة بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

قال إحسان بوحليقة، رئيس مركز جواثا الاستشاري، إن كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ألقت الضوء على العهد الجديد، الذي تشير فيه الكلمة إلى منطلقات تنموية شاملة متوازنة، سيشهدها الاقتصاد السعودي في الفترة المقبلة.

ووصف بوحليقة في حديث مع قناة "العربية" كلمة الملك بأنها من أقوى الإشارات على تنمية مقبلة ومرحلة زاخرة بالإنجازات تشمل مناطق المملكة كافة، على غرار ما حصل أخيراً من إقامة مدن اقتصادية في جازان وفي شمال السعودية وغيرها من المناطق.

وأشار بوحليقة إلى عدة قضايا مهمة، تشير لها كلمة الملك أبرزها العزم على تنويع مصادر دخل المملكة، وهذا يعد مرتكزا أساسيا لفتح العديد من الملفات الاقتصادية وعلى رأسها منح مساحة أكبر للقطاع الخاص، وإعادة ملف الخصخصة (تخصيص المؤسسات العامة وتحويل ملكيتها من الدولة إلى القطاع الخاص)، إلى جانب تقوية أنظمة الأجهزة الرقابية وتطوير آليات المساءلة والشفافية في القطاع الخاص.

وقال بوحليقة إن الملك سلمان تحدث مبكراً عن أهمية التنمية، وإن الحكومة المستمرة بتنفيذ برنامجها والخطة الخمسية العاشرة، ماضية بعزم على استكمال مشاريع كبيرة في المناطق المختلفة، من أجل أن تشمل وتعم التنمية جميع المناطق ومختلف القطاعات.