.
.
.
.

خبير: 4 جهات يجب مشاركتها لحل مشكلة الأراضي البيضاء

نشر في: آخر تحديث:

قال العضو المنتدب بشركة رافال للتطوير العقاري ماجد الحقيل، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن قرار فرض رسوم على الأراضي البيضاء في السعودية يتطلب جلوس جميع الأطراف على طاولة واحدة تحت مظلة وزارة الإسكان.

وأضاف الحقيل "القرارات الأحادية قد لا تؤدي لحل المشكلة، ولا بد أن تشارك البلديات، وزارة العدل، الخدمات، والأمانات المختصة في إطار وزارة الإسكان، وبغير هذا التنسيق لن يكون هناك تأثير بالسلب أو الإيجاب لقرار فرض رسوم على الأراضي البيضاء".

وحول مدى تأثر المطورين بالقرار قال الحقيل إن المطورين لا يمتلكون الأراضي، وإنما يشاركون من يمتلكونها، سواء مع الدولة أو المالكين الأفراد، لأن تكلفة التطوير مرتفعة وامتلاك الأرض بحد ذاته أمر غير مجدٍ، والعمل الحقيقي هو تطوير الأرض.

وحول قيمة الرسوم المزمع فرضها قال الحقيل "هذه الرسوم ستكون حسب موقع الأرض وقربه من مركز المدينة، وعادة ما تقل قيمة الأرض وأهميتها إذا كانت على أطراف المدينة أو في الأماكن النائية.

ولفت الحقيل إلى أن قرار فرض الرسوم على الأراضي البيضاء قد يحدث نوعا من الانفعال، لدى الملاك ويبحثون عن المطورين ومشاركتهم وهذا سيساعد في عملية الحل.