.
.
.
.

مؤشر #دبي أكبر الخاسرين خليجيا بهبوط 7% للربع الأول

نشر في: آخر تحديث:

سجل مؤشر سوق دبي للأوراق المالية، أكبر تراجع بين الأسواق الخليجية خلال فترة الربع الأول من 2015 بتراجعه بنحو 7% في مقابل تراجعات لسوق أبوظبي 1.35% والكويت بـ 3.9% وقطر 5 % ومسقط 1.7% في نفس الفترة.

وكانت سوق السعودية قد ارتفعت 5% للربع الأول في حين ارتفع مؤشر البحرين بحوالي 1.6%.

وقال فادي الغطيس المؤسس والرئيس التنفيذي لـ THINK للدراسات المالية، في مقابلة مع قناة "العربية" إن سوق دبي، وبناء على التحليل الفني لمؤشر الأسهم قد فشل 5 مرات في تخطي أهم حاجز عند 3630 نقطة.

وذكر الغطيس أن تخطي هذا الحاجز سيكون عامل حاسم، في دخول "مستثمرين جدد ينتظرون" هذه اللحظة التي تشير إلى مواصلة الصعود مبيناً أن ضعف قيمة التداولات خلال الفترة الماضية "كان السبب وراء تردد المتداولين".

وتحدث عن قيمة تداولات متراجعة بدبي، تنعكس من خلال قيمة بمتوسط حوالي 200 مليون درهم، مرجعاً بعض الارتفاعات التي حصلت خلال الربع الأول إلى المضاربة واطمئنان بعض المستثمرين إلى ثبات السوق مع توفر السيولة.