.
.
.
.

غزنوي: لوائح الرهن العقاري خفضت صفقات التملك

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت دراسة أجرتها شركة JLL أن أسعار معظم فئات الأصول العقارية في جدة تقترب من القمة، متوقعة إما استقرارها أو تباطؤها خلال الأشهر الستة المقبلة.

وقد واصلت أسعار الوحدات السكنية تباطؤها خلال الربع الأول، إذ نمت أسعار الفلل 2.5%. أما أسعار الإيجارات السكنية، فقد سجلت نموا نسبته 7.5% نتيجة لوائح الرهن العقاري الجديدة التي حولت الطلب من شريحة المبيعات.

وقد أشار التقرير إلى انخفاض عدد الصفقات السكنية المسجلة نتيجة لقانون نسبة الـ30% للرهن العقاري إلى جانب انخفاض أسعار النفط، حيث انخفض عدد صفقات الفلل قرابة 60% منذ نوفمبر الماضي والشقق الفندقية بـ27%.

وقال جميل حسن غزنوي، رئيس مكاتب JLL في السعودية، خلال لقاء له مع قناة "العربية": "إن انخفاض صفقات المبيعات في القطاع السكني على مستوى الفلل بنسبة 59% عن العام الماضي و27% للشقق السكنية يعود لتأثير قانون الرهن العقاري وغياب الثقافة الادخارية لشريحة كبيرة من المواطنين، ما أثر على قدرتهم الشرائية في الربع الأول من عام 2015، إضافة لارتفاع أسعار الإجارات للشقق لعدم تمكن الكثيرين من التملك بسبب عدم قدرتهم على توفير 30%، الأمر الذي دفع الأغلبية للاستمرار بالإيجار".