.
.
.
.

الحقيل لـ"العربية": لن يحرم أي مستحق من قرض الإسكان

وزير الإسكان: إيقاف خطابات الرهن العقاري لمدة شهرين للمراجعة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الإسكان السعودي، ورئيس مجلس إدارة صندوق التنمية العقارية ماجد بن عبدالله الحقيل، إيقاف خطابات الرهن لقروض صندوق التنمية العقارية لمدة شهرين، نافيا في مقابلة مع قناة "العربية" إيقاف صرف القروض العقارية، لكنه قال: إن "خطابات الرهن للقروض تخضع لمراجعة لمدة شهرين، بهدف إعادة تنظيم عمليات الصرف ليتمكن جميع من هم على قوائم الانتظار من الحصول على القروض خلال فترة وجيزة".

ووقعت الوزارة عقودا مع 11 مطورا عقاريا محليا لبناء آلاف الوحدات السكنية، بحيث تشمل العقود بناء 56 ألف وحدة سكنية في مناطق الرياض ومكة المكرمة والشرقية وحائل وتبوك، وقال الحقيل إن "هدف وزارة الإسكان أن يكون مجال التطوير مع القطاع الخاص لتقديم منتجات مختلفة وتنويعها بأسعار متناسبة ونتوقع أن تخرج الاتفاقيات الأولى الموقعة بما يزيد على 50 ألف منتج خلال الفترة المقبلة" واصفا التفاوض مع المطورين العقاريين بأنه "يختلف عن التفاوض مع المقاولين، موضحا أن المطور لديه منتجات متنوعة تناسب شرائح متعددة من المجتمع من أصحاب الدخول المختلفة ويمكن أن يوفرها في المناطق المختلفة ابتداء من الشقق وانتهاء بالفلل".

وتوقع أن يقوم المطور "بإبداعات المطورين بتقديم منتجات مختلفة من خلال احتياج السوق ونطمح أن تكون القائمة الأولى من المطورين هم على معرفة جيدة بمتطلبات السوق والمواطنين والإيفاء بها" وقال إن "العلاقة مثلثة بين المواطن والمطور العقاري ووزارة الإسكان ستكون داعمة ومنظمة لهذه العلاقة"، موضحاً أن "المطور سيسوق وحداته إلى المواطنين كافة ومن ضمنهم قائمة المستحقين ومن أراد اختيار وحدة سكنية له أن يتقدم لها وسنقوم بتقديم الدعم له كما هو موضح سابقا في استراتيجية وزارة الإسكان".

لن يُحرم أي مواطن من قرضه

وبسؤاله عن وجود 425 ألفاً من المنتظرين لقروض الصندوق، قال الحقيل: "حقيقة نعمل على إعادة هيكلة الصندوق العقاري وإعداده ليكون مؤسسة مالية وإدراج منتجات مختلفة إذا نجحنا في ذلك ونستهدف ألا نتجاوز السبع سنوات في ذلك". أما عن قرب انتهاء المهلة الممنوحة لمن صدرت الموافقة لهم على القروض بحلول يوليو المقبل، قال الحقيل: "هذه من قرارات مجلس الإدارة وسيتم تقديم الطلب في أول اجتماع من أجل تمديد المهلة لمدة عام آخر، ونتمنى أن تكون هناك الموافقة" مشيرا إلى الموافقة الكريمة من المقام السامي على اعتماد أعضاء مجلس الصندوق من القطاع الخاص.

وقال وزير الإسكان: "لن يحرم أي مواطن ممن هم على قوائم الانتظار من الحصول على القروض المناسبة لحاجته وقدرته على السداد".

وتحدث الحقيل عن تأثير عدم انتظام السداد من المقترضين السابقين، وهذا أثر على إقراض الذين هم على قوائم الانتظار واصفا المبلغ المتأخر في السداد بأنه "كبير والصندوق حريص على انتظام السداد ليكمل مسيرته ويخدم المواطنين ولتلبية احتياجاتهم". وجدد التأكيد على هدف الوزارة "في أن تكون داعمة ومنظمة لقطاع الإسكان بشكل كامل ونحرص كثيرا على أن يكون المنتج مناسبا ومتنوعا، ويستهدف شرائح محدودة ونستهدف تشجيع الاستثمار في قطاع الإسكان وتطوير الصناعة".

مطورون أتراك ومن مصر

وكشف الحقيل عن مقابلته "قبل أسبوع لمطورين أتراك ونقابل اليوم مطورين من مصر الشقيقة وسنقابل مطورين من دول آسيوية ونهدف إلى جلب جميع المطورين للاستثمار في منتجات جديدة"، معتبرا أن المواطن سيكون الرابح من فتح المنافسة على مستوى دولي بين المطورين العقاريين من أجل تقدم أعلى مستوى من الجودة والإمكانات المتاحة في هذا المجال.

وفي إشارة مهمة على طبيعة العلاقة مع المطورين العقاريين، قال الحقيل إن "المطورين يتحملون مخاطر المنتج، ونحن نفاوض المطورين الذين لديهم الكفاءة المالية والفنية والإدارية، ونحن ندعم فقط شراء المواطنين لهذه المنتجات، ونجعل بيئة مناسبة للمطور تحميه من جميع المعوقات التي تصادفه من خلال التصاريح أو الخدمات وسيكون دورنا داعما للطرفين".

وأكد الحقيل أن وزارة الإسكان ستقدم للمطور خدمات تضمن "سهولة عمله وتشجيعه ووقعنا مع كل الوزارات المختصة مثل وزارة العمل ووزارة الشؤون البلدية اتفاقات تضمن ذلك"، مشددا على أن "المستفيدين من خدمات وزارة الإسكان ستكون لديهم فرصة اختيار منتجات متنوعة بأسعار مناسبة".