سيارات كهربائية

جنرال موتورز تلاحق تسلا.. تستثمر ملياري دولار بهذه الشركة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تكتسب السيارات الكهربائية زخماً يوماً بعد الآخر، وهو ما يحرك عمالقة الصناعة في العالم للاستثمار في هذا المجال بقوة.

وبعد النجاحات التي حققتها الشركات المنتجة في الأسواق ومبيعاتها الضخمة بالرغم من ارتفاع أسعارها، أصبح الاستثمار في الأفكار والشركات التي تستعد لإنتاج السيارات توجها خلال هذه الأيام.

وأعلنت شركة جنرال موتورز، اليوم الثلاثاء، أنها استحوذت على 11% من أسهم الشركة التي من المتوقع أن تكون منافسا لتسلا، وهي شركة نيكولا، التي لم تبدأ إنتاج سياراتها حتى الآن. وبلغت قيمة الصفقة نحو ملياري دولار. وستتعاون جنرال موتورز مع الشركة لتصنيع الشاحنات الصغيرة.

وارتفعت أسهم شركة نيكولا بأكثر من 30% إلى 46.3 دولار في التداولات الأولية التي تسبق افتتاح السوق الأميركية بعد الإعلان عن استثمار جنرال موتورز، وهو ما سيساعد الشركة على السير على نفس منوال تسلا وفورد.

وستقوم الشركتان بتصنيع شاحنة بادجر، ومن المتوقع إطلاقها في السوق بنهاية 2022.

وستتنافس هذه الشاحنة مع شاحنة تسلا سيبر ترك، وشاحنات كهربائية أخرى من بينها التي تصنعها فورد وأخرى تصنعها جنرال موتورز نفسها.

سيارة بادجر
سيارة بادجر


وأعلنت الشركة، في منتصف فبراير الماضي، عن إطلاق شاحنتها الهجينة الجديدة، بادجر، العاملة بالبطاريات الكهربائية ووقود الهيدروجين، في سبتمبر المقبل.

وتتمتع بادجر بمحرك قوي يتيح لها السير لمسافات طويلة، على نحو غير معتاد في السيارات الكهربائية، مع القدرة على التسارع من صفر حتى أكثر من 95 كيلومترا في الساعة، خلال 2.9 ثانية فقط، والسير لمدى يصل إلى أكثر من 965 كيلومترًا.

وتخطط شركة نيكولا لبناء مصنع على مساحة مليون قدم مربعة في فينكس عاصمة ولاية أريزونا بالولايات المتحدة، والبدء في تصنيع شاحنات عام 2021. ومن المتوقع أن تصل الشركة إلى طاقتها الإنتاجية القصوى البالغة 30 ألف سيارة كهربائية تعمل بوقود الهيدروجين في 2027، يضاف إليها 15 ألف سيارة تعمل بالبطاريات الكهربائية فقط بعد ذلك بعام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.