.
.
.
.
تسلا

سهم أميركي يغير خارطة أثرياء العالم.. من تراجع في القائمة؟

نشر في: آخر تحديث:

تسبب سهم لشركة أميركية في تغيير خارطة أثرياء العالم خلال الساعات الماضية، فما ربحه الملياردير الأميركي إيلون ماسك في أشهر، فقد أكثر منه في ساعات فقط.

تشير البيانات والأرقام التي جمعتها "العربية.نت"، إلى أن ثروة مؤسس شركة "تسلا" لصناعة السيارات الكهربائية، كانت قد ارتفعت بنسبة تتجاوز 51% خلال الربع الثاني من العام الحالي، حيث رفعت المكاسب الضخمة التي حققها سهم الشركة في أن تصعد ثروته من مستوى 76.1 مليار دولار إلى نحو 115 مليار دولار في بداية شهر سبتمبر الجاري ليربح نحو 38.9 مليار دولار.

لكن مع الخسائر العنيفة التي تكبدها السهم خلال الساعات الماضية، هوت ثروت "ماسك" وفق مؤشر "بلومبيرغ" لأثرياء العالم إلى نحو 82.2 مليار دولار ليفقد نحو 32.8 مليار دولار من صافي ثروته خلال ساعات فقط وذلك بسبب التراجع الذي تكبده السهم والذي بلغت نسبته 21% خلال جلسة الثلاثاء الماضي ليتصدر الملياردير الأميركي قائمة أكبر الخاسرين من تراجعات السهم.

وبعدما صعد ترتيب "ماسك" إلى ثاني أغنى رجل في العالم في بداية الشهر الحالي، تحول إلى المركز السادس مع الخسائر الأخيرة.

وتشير البيانات إلى أن ثروات أكبر 10 مليارديرات على مستوى العالم هوت إلى مستوى 957.5 مليار دولار مقابل نحو 998.2 مليار دولار بخسائر تتجاوز 40.7 مليار دولار، بنسبة انخفاض في صافي الثروة يتجاوز نحو 4%.

وخسر الملياردير الأميركي جيف بيزوس نحو 7.94 مليار دولار لتتراجع ثروته إلى نحو 186 مليار دولار، لكنه احتفظ بصدارة قائمة أثرياء العالم حتى نهاية تعاملات أمس. كما خسر الملياردير بيل غيتس نحو 2.05 مليار دولار لتتراجع ثروته إلى 121 مليار دولار.

في المركز الثالث جاء مارك زوكربيرغ بثروة بلغت نحو 103 مليارات دولار رغم خسائر خلال الساعات الماضية تتجاوز نحو 4.26 مليار دولار. بينما خسر الملياردير الفرنسي برنارد أرنولت الذي حل رابع أثرى أثرياء العالم نحو 0.923 مليار دولار لتتراجع ثروته إلى نحو 85.8 مليار دولار.

إيلون ماسك
إيلون ماسك

وجاء الملياردير الأميركي وارن بافيت في المركز الخامس بقائمة أثرياء العالم على الرغم من خسائر بلغت نحو 0.086 مليار دولار لتصل ثروته إلى 82.4 مليار دولار. وكان المركز السادس من نصيب الملياردير الأميركي إيلون ماسك بثروة بلغت نحو 82.2 مليار دولار.

وفي المركز السابع جاء الملياردير الهندي موكيش أمباني الذي يعد الرابح الوحيد بين أكبر 10 أثرياء في العالم بعدما أضاف نحو 0.421 مليار دولار إلى ثروته لتصبح 80.4 مليار دولار.

وارن بافيت
وارن بافيت

وثامناً جاء الملياردير الأميركي ستيف بالمر الذي خسر نحو 3.89 مليار دولار لتصل ثروته إلى نحو 73.1 مليار دولار. وفي المركز التاسع حل الملياردير الأميركي لاري بيغ الذي فقد خلال الساعات الماضية نحو 2.47 مليار دولار لتهوي ثروته إلى 72.9 مليار دولار.

وفي المركز العاشر والأخير جاء الملياردير الأميركي سيرجي برين بثروة بلغت نحو 70.7 مليار دولار بعد خسارة نحو 2.38 مليار دولار.