.
.
.
.
أبل

قصة فاتورة أبل الشهرية وبطاقتها الائتمانية.. حصة أكبر بميزانية الأفراد

الحزم تشمل هاتف آيفون يتم ترقيته كل عام وخدمات أبل ون

نشر في: آخر تحديث:

يتسابق عمالقة التكنولوجيا للحصول على حصة أكبر من ميزانية الأفراد المتاحة للإنفاق، وذلك عبر بيع حزم كاملة تشمل الأجهزة والخدمات ضمن دفعات صغيرة تلقائية ومباشرة تأتي ضمن التزامات الأفراد الشهرية الأخرى.

وإضافةً إلى فاتورة الكهرباء و الإيجار ومدفوعات الرهن العقاري، قد تظهر رسوم شهرية أخرى في كشوف حسابات المستخدمين المصرفية قريباً، وهي فاتورة أبل.

فقد أعلنت الشركة مؤخراً عن برنامجها النظير لبرنامج Amazon's Prime أو Microsoft Office 365 اشتراك يدعى AppleOne يكلف ما بين 15 إلى 30 دولاراً شهريًا، ويشمل حزما مختلفة تحتوي على خدمات لألعاب الفيديو والموسيقى والتخزين السحابي واللياقة البدنية والأخبار وبث الفيديو، كل خدمة من هذه الخدمات متاحة على حدة، ولكن من خلال تقديمها كحزمة كاملة، تأمل أبل في زيادة المبلغ الإجمالي الذي ينفقه عملاؤها على الخدمات.

تضع أبل أيضًا بين أهدافها قطاع اللياقة البدنية، إذ ستقدم خدمة Fitness +، التي تعمل عبر أبل واتش، مع تدريبات افتراضية مقابل 13 دولار شهريًا وستكون متاحة قبل نهاية العام.

يرى الخبراء أن Apple One قد يكون مجرد بداية لخطط اشتراك عبر حزمة شاملة، فبطاقة ائتمان أبل التي أطلقتها الشركة العام الماضي في أميركا والتي تربط أبل مباشرة مع حسابات الأفراد البنكية، سمحت لمشتري آيفون بدفع ثمن هواتفهم عبرها على مدار عامين دون فوائد، ثم قامت الشركة مؤخرًا بتوسيع ذلك ليشمل منتجاتها الأخرى.

ونظرًا لأن بعض أجهزة آيفون تكلف الآن أكثر من 1000 دولار، قد تقوم أبل بتقسيط الدفعات ضمن مبالغ شهرية ثابتة ومعقولة مباشرة على بطاقة الائتمان، تشمل جميع الأجهزة والخدمات، خيار قد يجذب المستهلكين.

إذ قد يدفع الفرد 100 دولار شهريًا مقابل حزمة Apple One Plus، التي تشمل جهاز آيفون متطور يتم ترقيته تلقائيًا كل عام إضافة لجميع خدمات ابل وان، أو حزمة Apple One Ultimate، التي تتضمن أيضًا أحدث ساعة ذكية كل عام.

وبذلك تصبح فاتورة أبل مصاريف شهرية موثقة، جزءاً من ميزانية مستخدميها تماماً مثل فاتورة الماء والكهرباء أو قسط سيارتك.