.
.
.
.
البحر المتوسط

وزير البترول المصري: تعاون دولي لإنشاء سوق إقليمية للغاز

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير البترول المصري طارق الملا، في مقابلة مع "العربية"، الاتجاه نحو تحقيق تعاون دولي لإنشاء سوق إقليمية للغاز بين الدول الموقعة على اتفاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية.

وأوضح الملا، أن هذا التعاون سيمتد في مجالات البحث والاستكشاف والإنتاج والنقل والشحن والتوزيع، وكذلك التسويق والتصنيع.

وقال: "استطعنا من خلال التواصل المستمر والتفاهم والتوافق على إنجاز الإجراءات الخاصة لإنهاء هذا الميثاق"، كاشفا أن النسخ النهائية سيتم توقيعها في الأيام المقبلة.

وشدد على أن الغرض من هذا المنتدى هو التعاون الإقليمي بين الدول، لذلك تم هذا العام أيضا إنشاء هيئة من الخبراء، أحد الهياكل التابعة للمنتدى، وهي مختصة في تجميع الشركات العاملة في هذا النشاط (شركات متعددة الجنسيات، وكذلك الشركات المستقلة والبنوك الدولية والجهات التمويلية).

وقع ممثلو ست دول تطل على ساحل البحر المتوسط، اليوم الثلاثاء، في القاهرة، اتفاقية تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية.

والدول الست التي قامت بالتوقيع هي مصر وإسرائيل وقبرص واليونان وإيطاليا والأردن.

ويأتي انضمام مصر إلى منظمة غاز شرق المتوسط في إطار سعيها للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة في المنطقة.

ويهدف المنتدى الذي أُسس عام 2019 إلى إنشاء سوق غاز على المستوى الإقليمي وتأمين العلاقات التجارية وضمان تلبية العرض والطلب من الدول المكونة للمنتدى وترشيد تكلفة البنية التحتية وتقديم أسعار تنافسية.

وقال مسؤولون إسرائيليون في قطاع الطاقة، أمس، إن وزراء من سبع دول سيوقعون ميثاقاً لمنتدى جديد للطاقة في الشرق الأوسط سيدعم ويروج لصادرات الغاز الطبيعي من منطقة شرق البحر المتوسط إلى أوروبا وأسواق أخرى.