.
.
.
.
اقتصاد مصر

5 مؤسسات دولية تعلق على الدين الخارجي لمصر.. هذا ما قالته

إجمالي الدين الخارجي تراجع خلال الربع الأول من 2020 بنسبة 1.2%

نشر في: آخر تحديث:

أصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري تقريراً سلط الضوء على انخفاض الدين الخارجي لمصر لأول مرة منذ 4 سنوات.

وأوضحت البيانات أن إجمالي الدين الخارجي لمصر تراجع خلال الربع الأول من عام 2020 بنسبة 1.2%، مقارنة بالربع الأخير من العام 2019.

وذكر أن إجمالي الدين الخارجي المستحق على مصر، كان قد سجل ارتفاعاً بنسبة 9.9% خلال الربع الأول من عام 2019، مقارنة بالربع الأخير من عام 2018، كما سجل 6.4% خلال الربع الأول من عام 2018، مقارنة بالربع الأخير من عام 2017.

كما سجل نحو 9.8% خلال الربع الأول من عام 2017، مقارنة بالربع الأخير من العام 2016، وسجل نحو 11.8% في الربع الأول من عام 2016، مقارنة بالأرقام الخاصة بالربع الأخير من عام 2015.

وأشار مجلس الوزراء المصري إلى ما أوردته تقارير 5 مؤسسات دولية بشأن قدرة مصر على سداد ديونها الخارجية.

صندوق النقد الدولي: على الرغم من وجود توقعات بارتفاع الدين الخارجي لمصر كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي 2020 / 2021، لكنه يواصل الانخفاض التدريجي حتى يصل إلى 25.3% خلال العام المالي 2024 / 2025.

وكالة "فيتش": التراكم المستمر لاحتياطيات النقد الأجنبي في مصر يعكس قدرتها على تغطية مدفوعاتها قصيرة الأجل بالعملة الأجنبية.

وكالة "موديز": وجود قاعدة تمويل محلي عريضة في مصر، واحتياطي قوي من النقد الأجنبي يتجاوز مدفوعات الديون الخارجية على مدار العام المقبل، من شأنها المساعدة على تجاوز فترات التدفقات الخارجة لرؤوس الأموال نتيجة أزمة ومخاطر فيروس كورونا.

بنك "بي إن باريبا": تحسنت سيولة العملات الأجنبية داخل النظام المصرفي بشكل ملحوظ في الأشهر الأخيرة مما أدى إلى دعم الجنيه المصري وزيادة القدرة على سداد الديون الخارجية على المدى القصير.

صحيفة الـ "إيكونوميست": أداء الدين الخارجي لمصر سيكون ضمن أفضل المعاملات مقارنة بالأسواق الناشئة على مستوى العالم والأفضل في المنطقة خلال عام 2020.