.
.
.
.
أوبك

"أوبك" للعربية: العالم يحتاج استثمارات نفطية بـ 12.6 تريليون دولار حتى 2045

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الأبحاث في منظمة "أوبك" عايض القحطاني، إن الذي يميز تقرير "أوبك" 2020 الذي صدر اليوم الخميس، بشأن مستقبل الطلب طويل الأجل على النفط، هو أن "كورونا" وتداعياتها تدخل في توقعات "أوبك" طويلة الأجل.

وقال في مقابلة مع "العربية.نت" إن "أوبك" تمدد السقف الزمني لتوقعاتها من عام 2040 إلى 2045، مشيرا إلى أن توقعات أوبك تشير إلى انخفاض الطلب على النفط في 2020 بـ 9.5 مليون برميل يوميا، فيما سيرتفع الطلب على النفط في 2021 بـ 6.6 مليون برميل يوميا.

وذكر أنه فيما يتعلق بالتداعيات الهيكلية طويلة الأجل على أنماط استهلاك النفط، قال القحطاني إن أوبك خفضت نمو الطلب على النفط حتى عام 2040 من 10.5 إلى 9.5 مليون برميل يوميا.

وأوضح أن تغيير استراتيجية بعض شركات النفط الدولية قاد تغيير نظرتها للنفط. وذكر أن نحو 8% من الإنتاج عالميا يخرج من الخدمة سنويا بسبب عوامل طبيعية، مشيرا إلى أن أوبك تتوقع انخفاض استثمارات المنبع في النفط هذا العام بـ 30%.

وأوضح أن العالم يحتاج إلى استثمارات نفطية بـ 12.6 تريليون دولار حتى عام 2045 حتى لا تتعرض أسعار النفط إلى هزات كبيرة.

وأشار إلى أن العوامل المتغيرة التي قد تؤثر في مستقبل النفط، تتمثل في سياسات المناخ الدولية، وهي من أبرز العوامل المؤثرة في مستقبل النفط، بجانب سرعة دمج تقنيات الطاقة المتجددة والسيارات الكهربائية التي تؤثر في مستقبل النفط.

وتوقع أن تنخفض المخزونات النفطية دون معدل السنوات الخمس بداية عام 2021.

وأوضح أن الإنتاج الأميركي الأميركي تراجع في ضوء كورونا بنحو 3 ملايين برميل يوميا، كما أن انخفاض إنتاج النفط والسوائل من الصخري الأميركي سيتراجع هذا العام بـ 630 ألف برميل يوميا.

وأشار إلى أن ذروة النفط الصخري الأميركي عام 2030 عند 15.8 مليون برميل يوميا.