.
.
.
.
اندماج

كيف يستفيد الاقتصاد السعودي من اندماج "الأهلي التجاري" و"سامبا"؟

نشر في: آخر تحديث:

أشار وسيم جمعة، مدير إدارة الموجودات في كابيتال للاستثمارات إلى أن سعر صفقة الاندماج بين "الأهلي" و"سامبا" يعتبر عادلا للطرفين، مضيفا أن الصفقة ستخلق كيانا يتمتع بحصة سوقية تبلغ 30%.

وقال وسيم جمعة في لقاء مع "العربية": "إن مكرر الأرباح عند دمج بنكي "الأهلي" و"سامبا" سينشئ مكررات بحدود 13,6 لأن الكيان الجديد سيخلق صافي دخل بحدود 13 مليار خلال عام 2021، لذلك نرى أن التقييم عادل للبنكين، حيث قام الطرفان باستخدام أسعار أسهمهم كعملة، وهو ما يوفر الوقت والجهد في عمليات الاندماج الذي سينتج عنه توفير بالكلفة بحدود 9% أي 800 مليون ريال".

وأضاف "من المتوقع أن ينتج عن الاندماج عوائد في الأسهم وأخرى لرفد الاقتصاد السعودي. العامل الذي يخص المستثمرين سيكون إيجابيا بسبب نشأة كيان لديه 30% سواء من خلال الحصة السوقية من أسواق الدين أو من سوق المطلوبات بمعدل إجمالي حجم أصول بـ837 مليار ريال. ومن المتوقع أن يحتل الكيان الجديد صدارة خدمات الخزينة في السعودية بحصة سوقية تفوق 30%. ومن المتوقع أن يتراجع قليلاً بسبب تكلفة التكامل على الأرباح للسنة الأولى بحدود 4 إلى 5% لكن من المقرر أن يعود للارتفاع خلال السنة القادمة وحتى عام 2022، الأمر الذي سيترجم بإضافة بالأرباح وهو في صالح المستثمرين".

وتابع "أما بالنظر للصورة الكبرى فإن الاندماج يأتي من ضمن سياق الرؤية 2030 لأننا اليوم نقوم بتمويل التنمية في ظل أسعار نفط متدنية من خلال البنوك. فعندما تخلق كياناً كبيراً اليوم فإن نسبة تراجع القروض المتعثرة مع انخفاض التركزات على القروض من خلال خلقنا لكيان أكبر، وهو ما يسمح بالتوجه لتمويل مشاريع كبرى. تسهيل "ساما" لعمليات الاندماج خلق فرصا لتنمية السعودية والاستفادة تكمن بتخفيض التركزات بمحفظة القروض وخلق كيان أقوى للمساهمة بالتنمية في ظل معاناة البنوك من تراجع هوامش الربح وارتفاع القروض تكون هي الحافز للمستقبل".

وتوقع جمعة اندماجات جديدة في القطاع البنكي قد تضم بنكي الرياض والإنماء و البنك السعودي للاستثمار.

وأضاف "نعم هناك فرصة أو فرصتان لاندماجات جديدة في القطاع البنكي. أما من ناحية التداولات ومكرر للقيمة الدفترية، فإن "سامبا" يتداول أعلى من المتوسط في القطاع 1,4، فيما تتداول أغلب البنوك عدا البنوك الإسلامية عند 1. ومن ناحية مكرر الربحية، فإن ارتفاع سهم سامبا 25% أو 26% من شهر يونيو يفسر سبب الصعود المتواضع على السهم، لكن الآفاق لا تزال مفتوحة أمام مكررات ربحية جيدة في المستقبل.

وارتفعت أسهم البنك الأهلي التجاري بنسبة 3.6% يوم الاثنين، وهي أكبر نسبة ارتفاع في أكثر من ثلاثة أشهر، قبل أن تقلص الزيادة إلى 1.3% اعتبارًا من الساعة 11:56 صباحًا في الرياض.

وقفز سهم سامبا بما يصل إلى 3.1% ليتداول عند أعلى مستوى منذ فبراير/شباط قبل تقليص مكاسبه إلى 2.2%.

ومن المنتظر أن تفرز عملية اندماج البنك الأهلي التجاري السعودي ومجموعة سامبا المالية كيانا عملاقا سواء على المستوى المحلي أو المستوى الإقليمي.

وسيؤدي الاندماج إلى تكوين منشأة مالية بقيمة أصول تبلغ 837 مليار ريال، والتي تعادل 223 مليار دولار أميركي، مما سيضع البنك الدامج في مركز متميز قادر على تعزيز مساهمته في التحول الإيجابي للقطاع المصرفي في المملكة والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

ومن المتوقع أن يؤدي الاندماج إلى تحقيق وفورات سنوية في التكاليف للبنك الدامج بقيمة 800 مليون ريال تقریبا بما يعادل 213 مليون دولار.

وستتحقق هذه الوفورات على مراحل، وبعد اكتمال أعمال دمج البنكين، كما تمثل هذه الوفورات نسبة 9%، من قاعدة التكلفة المجمعة للبنكين وإمكانية تحقيق قيمة عالية من خلال الحجم المتزايد وتبادل أفضل الممارسات ومكاسب الكفاءة السنوية.

ومن المتوقع أن تكون هناك منافع مشتركة محتملة في الإيرادات بين البنكين، وأن تبلغ التكاليف النقدية غير المكررة لدمج أعمال البنكين حوالي 1.1 مليار ريال بما يعادل 293 مليون دولار.

ونتيجة لهذه المنافع المشتركة، يتوقع أن يحقق الاندماج نموا في معدل الربح لكل سهم (Earnings per Share) لكل من مساهمي البنك الأهلي ومجموعة سامبا، وذلك بالاستناد إلى النتائج المالية لكل من البنك الأهلي ومجموعة سامبا للنصف الأول للسنة المالية 2020 م على أساس سنوي وذلك بعد اكتمال تحقيق المنافع المذكورة وخصم التكاليف النقدية غير المكررة للاندماج الفعلي.

وسيصبح البنك الدامج أكبر بنك في المملكة بقيمة سوقية تبلغ 171 مليار ريال سعودي بما يعادل 46 مليار دولار، وعلى الصعيد المحلي، سيصبح البنك الدامج أكبر بنك في المملكة من خلال خدمة حوالي 25% من قطاعي مصرفية الأفراد والمصرفية التجارية.