.
.
.
.
الذكاء الاصطناعي

كيف يستفيد قطاع التأمين من تطبيقات الذكاء الاصطناعي؟

نشر في: آخر تحديث:

يتغذى الذكاء الاصطناعي على البيانات والتي تحتل شركات التأمين الصدارة في توفيرها، لكن رغم زخمها تحتاج الشركات إلى تصنيف وأتمتة هذه البيانات إذاً لابد وأن نرى علاقة وطيدة بين الصناعتين.

وتقوم شركات التأمين اليوم بدمج الذكاء الاصطناعي في أعمالها لتحسين خدمة العملاء والكشف عن عمليات التلاعب ما أدى إلى خفض التكاليف وزيادة المبيعات.

ووفقاً لمؤسسة البيانات الدولية، سيصل الإنفاق على الأنظمة المعرفية والذكاء الاصطناعي في قطاع التأمين إلى 77.6 مليار دولار عام 2022.



ومن أشهر الشركات التي تطور أنظمة الذكاء الاصطناعي لشركات التأمين "ليمونيد" والتي تبيع التأمين للمستأجرين وأصحاب المنازل، وهي في الواقع شركة تأمين مرخصة بحد ذاتها طورت برنامج "شات بوت" لجمع معلومات العملاء والعمل على المطالبات. 30% من هذه المطالبات على ما يبدو لا تتطلب تدخل بشري ليتم حلها.

لدى "ليمونيد" الآن أكثر من نصف مليون عميل، غالبيتهم من مشتري التأمين لأول مرة. وأدرجت الشركة في بورصة نيويورك في يوليو الماضي، وانخفض سهمها بنسبة 10% منذ الثاني من يوليو، أول يوم تداول له. لكنه لا يزال أعلى من سعر الطرح الأولي عند 29 دولاراً.

أما شركة "هيبو انشورنس" فهي تساعد على جعل عملية الحصول على تأمين على العقار أسرع وأحدث، باستخدام برنامج يسحب البيانات العامة حول عقار ما للإجابة تلقائياً على الأسئلة التي قد تطرحها شركات التأمين، ما يمكنها من نشر عروض الأسعار بسرعة، وسحب البيانات من الصور الجوية وأجهزة استشعار المنزل الذكي لاكتشاف المشكلات التي قد تؤدي إلى مطالبات حقيقية.

وتبيع "هيبو" بوالص التأمين المدعومة من قبل شركات التأمين القائمة، وتأخذ عمولة عن كل بوليصة. وتتطلع الشركة أيضاً إلى طرح عام أولي في العام القادم وأغلقت الشركة جولة تمويل بـ 150 مليون دولار في يوليو، وقيمت عند مليار ونصف المليار دولار.

وتعد "شيفت تيكنولوجي" من الشركات الفرنسية الناشئة، وتعمل في باريس وطوكيو وبوسطن وسنغافورة وتستخدم الذكاء الاصطناعي لمساعدة شركات على كشف عمليات الاحتيال وأتمتة المطالبات كما صممت "فورس" برنامج أو سوفتوير ، للكشف عن مطالبات التأمين غير الحقيقية بمعدل إصابة 75%.

وأعلنت واحدة من أكبر شركات التأمين في آسيا، "توكيو مارين إندونيسيا" الأسبوع الماضي، عن توظيف هذا البرنامج لمكافحة عمليات الاحتيال. وصنفت على "واير البريطانية" كواحدة من أهم 100 شركة ناشئة في أوروبا عام 2018. وحصلت على تمويل بـ 100 مليون دولار العام الماضي.

أما شركة "ورك فيوجن" فهي شركة ناشئة تقدم منصة "إنتليجنت أتوميشن كلاود" والتي تساعد شركات التأمين على تحسين عمليات المطالبات والطعون في التعويضات باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

فهي تأخذ بيانات العملاء الجديدة وتنظمها تلقائياً باستخدام برنامج رؤية اللآلة أو "ماشين فيجن" والتعرف البصري على الأحرف لرقمنة المستندات الورقية الجديدة وتنظيمها تلقائياً.

والتحقق من المستندات بشكل أسرع من خلال استخراج بيانات التعريف من الوثائق مثل جوازات السفر ورخص القيادة ومقارنتها ببيانات العميل وتحديد أي تناقضات. وتمكن النظام من تخفيض التكاليف بنسبة 50% في غضون 3 أشهر في بعض المؤسسات!