.
.
.
.
سياحة السعودية

رئيس البحر الأحمر للعربية: المشروع سيخلق 70 ألف وظيفة

أكد أن المشروع سيساهم بـ22 مليار ريال سنويا للناتج المحلي الإجمالي للسعودية

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير John Pagano، في حديث مع "العربية"، أن الشركة تحرص على حماية البيئة خلال مراحل إنشاء المشروع نظرا لأهميتها.

وأشار باغانو إلى أن مشروع البحر الأحمر هو المشروع السياحي الرئيسي للمملكة وسيساهم بـ100 مليار ريال للناتج المحلي الإجمالي للسعودية خلال فترة بناء المشروع.

وفي هذا السياق، قال: "السياحة من أهم القطاعات الاقتصادية عالميا خاصة قبل جائحة كورونا ونتوقع عودة الانتعاش لهذا القطاع بشكل كبير، حيث إن رؤية 2030 تهدف لتنويع الاقتصاد.. والسياحة إحدى أركان تحقيق هذا الطموح".

وتابع قائلا: "مشروع البحر الأحمر هو المشروع السياحي الرئيسي للمملكة وسوف نقوم بالمساهمة لتحقيق هذه الأهداف بعدة طرق من بينها 100 مليار ريال للناتج المحلي الإجمالي للسعودية خلال فترة بناء المشروع، والأهم من ناحية الاستدامة سنساهم بـ22 مليار ريال سنويا وسوف نخلق 35 ألف فرصة عمل مباشرة و35 ألف فرصة عمل غير مباشرة".

وأشار إلى أن السياحة الفاخرة بدأت تتغير قبل جائحة كورونا من التركيز على الاستهلاك إلى التركيز على التجربة.

ووفق تصريحاته :"نحن في مكان جيد للاستفادة من التغيرات في نهج السياحة الفاخرة وأعتقد أن مشروع البحر الأحمر سيحقق نجاحا كبيرا"، مشدداً على أن المشروع سيلعب دوراً قيادياً من ناحية السياحة المتجددة.

توقعات الحصول على 14 مليار ريال من كونسورتيوم بنوك

إلى ذلك، أكد باغانو أن المشروع سيستقبل أول زوار في 2022 لكن المرحلة الأولى ستكتمل في 2023، "ولدى اكتمال هذه المرحلة سيكون لدينا 16 فندقا و3 آلاف غرفة فندقية. هذا بالإضافة إلى مطار دولي وكل البنية التحتية المرافقة بما فيها أكبر المنشآت للطاقة المتجددة في العالم من حيث الإرسال الليلي".

وأوضح باغانو أن قيمة العقود التي أرسيت حتى الآن هي 7 مليارات ريال منح نحو 80% منها لمطورين سعوديين، بالإضافة إلى بعض المطورين العالميين.

وتابع قائلا: "نقترب من منح عقد جديد للشراكة بين القطاعين العام والخاص لتوفير الخدمات المركزية للمشروع وهذا يشمل الطاقة المتجددة بنسبة 100%، والمياه، ومعالجة مياه الصرف وإدارة المخلفات. ومع نهاية السنة نتوقع ارتفاع هذا الرقم إلى 15 مليار ريال وهذا يشمل عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص وعقود تقليدية... نستخدم مزيجا من الاثنين".

ونوه بأن تكلفة المرحلة الأولى من المشروع قرابة 30 مليار ريال، لافتا إلى أن جائحة كورونا ضغطت نزولا على التكلفة بسبب التباطؤ العام في الاقتصاد.

وكشف أن الشركة في المراحل الأخيرة من توثيق خط ائتمان مع 5 بنوك سعودية لاقتراض أكثر من 10 مليارات ريال، قرابة 14 مليار ريال من كونسوتيوم من البنوك، متوقعا الانتهاء من ذلك مع نهاية السنة ليتماشى ذلك مع تطور المشروع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة