.
.
.
.
نتفليكس

نتفليكس ترفع أسعارها في هذه الدولة.. وقيمتها تقفز لـ218 مليار دولار

القيمة السوقية للشركة للوصول إلى 218 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت منصة "نتفليكس" الخميس الماضي استراتيجيتها الجديدة لرفع أسعار خدماتها القياسية والمميزة لعملائها في الولايات المتحدة الأميركية، مع وجود فجوة بين أسعار الاشتراك في منصتها وخدمات التلفزيون المدفوع للشركات المنافسة لصالحها.

ويعتبر قرار الشركة برفع خطتها القياسية بمقدار دولار واحد في الشهر، من 12.99 دولار إلى 13.99 دولار، وخطتها المتميزة بمقدار دولارين شهريًا، من 15.99 دولار إلى 17.99 دولار جزءًا أساسيًا من استراتيجية Netflix طويلة الأجل، ما قاد القيمة السوقية للشركة للوصول إلى 218 مليار دولار أميركي، بصافي ربح سنوي 2.8 مليار دولار فقط في آخر 12 شهرا.

وكانت آخر زيادة في أسعار Netflix في يناير 2019، وهي المنصة التي ركزت على الانتشار الواسع مع شرائط الفيديو في البداية واقتناص عدد أكبر من المشتركين لمنصتها، ما منح المستثمرين قصة نمو واضحة للشركة، إلا أن نمو أسعار الخدمة يعطي دفعة جديدة للشركة في الوقت الذي سيتراجع فيه معدل نمو المشتركين، حيث يأمل المستثمرون أن تكون Netflix متواجدة بشكل أساسي في المنازل مكرره قصة نجاح "تلفزيون الكابل" خلال العقود الأربعة الماضي.

ومنحت الفجوة السعرية Netflix أفضلية في التسعير، حيث تعد خدماتها أرخص بنحو 2%، من خدمات البث الأخرى مثل شبكة CBS All Access (سيتم إعادة تسميتها قريبًا لـ Paramount +) وStarz ، وفقًا لـ " Antenna" المتخصصة في قياس وتحليلات تتعقب سلوك الشراء.

ويكمن سر نجاح سياسة التسعير الجديدة لـ " Netflix" دون وجود إلغاءات من جانب المشتركين في إقناع العملاء بحصولهم على قيمة أفضل بسعر أقل، وهي السياسة التي انتهجتها الشركة على مدة الأعوام الثلاثة الماضية.

تبلغ خدمة "نتفليكس" المتميزة الآن 17.99 دولارًا أميركيا شهريًا، فيما تبلغ متوسط فاتورة تلفزيون الكابل حوالي 100 دولار في الشهر ، وفقا لـ LightShed Partners""، و"يوتيوب" 64.99 دولار، و "DirectTV" نحو 55 دولاراً.