.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

بلومبيرغ: أبوظبي ضخت مليارات الدولارات في الاتحاد للطيران

نشر في: آخر تحديث:

خصصت حكومة أبوظبي نحو 22 مليار دولار لطيران الاتحاد منذ أن بدأت رحلاتها في عام 2003، مما يؤكد طموح الإمارة الغنية بالنفط في تحويل الناقل الوطني إلى لاعب عالمي قبل أن تتعثر هذه الجهود في السنوات الأخيرة.

ومن المرجح أن تكون الاستثمارات الكثيفة، التي حصلت عليها الشركة لدعم عملياتها بعد تأثر الطلب على رحلات الطيران نظراً للإغلاق الذي سببه انتشار وباء "كوفيد-19"، نظراً لحاجة القطاع الماسة إلى النقد خلال الوباء، وفقاً لـ "بلومبيرغ".

كما يمكن أن يعيد حجم المساعدات الأضواء إلى اتفاق تم التوصل إليه قبل عامين والذي أدى إلى تسوية نزاع طويل الأمد حول المساعدات الحكومية في المنطقة، والذي حرضت عليه أكبر شركات الطيران الأميركية ضد منافسيها في قطر والإمارات العربية المتحدة.

وكشفت الشركة عن عمليات ضخ نقدية لم يتم الكشف عنها من قبل خلال اجتماعات مستثمري السندات الأخيرة قبل بيع الصكوك، قائلة إنها تمت حتى نهاية عام 2019، وفقاً لشخصين مطلعين على المناقشات، بحسب تقرير اطلعت عليه "العربية.نت".

لن تدرج سندات شركة الاتحاد للطيران المملوكة للدولة في البورصة، كما لم تشارك نشرة الطرح إلا مع المستثمرين في الطرح الخاص الذين وقعوا على اتفاقية سرية معلومات.

ورفضت الشركة الإدلاء بأي تعليق، كما لم يرد المكتب الإعلامي في أبوظبي على الفور على طلب التعليق.