.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

الكازار للطاقة المتجددة تفاضل بين بيع عملياتها وطرح "سندات خضراء"

الشركة بدأت مراجعة خياراتها في بداية العام بيد أنه تم تعليق هذه الخطط بسبب كورونا

نشر في: آخر تحديث:

استأنفت شركة الكازار للطاقة المحدودة التي تتخذ من دبي مقراً لها مراجعة استراتيجية يمكن أن تتوج ببيع الشركة بقيمة تبلغ نحو مليار دولار.

وذكرت "بلومبيرغ" عن مصادر لم تسمها، أن مطور الطاقة المتجددة يعمل مع "ستاندرد تشارترد" بي إل سي ويأمل في إتمام العملية خلال النصف الأول من عام 2021.

وقالت المصادر، بحسب تقرير اطلعت عليه "العربية نت"، إن الشركة بدأت مراجعة خياراتها في بداية العام، بيد أنه تم تعليق هذه الخطط نتيجة لوباء "كورونا".

واجتذبت "الكازار" بعد ذلك اهتمام الجهات الفاعلة المحلية والإقليمية والدولية، سواء شركات التجارة أو شركات الأسهم الخاصة.

وأكد ممثل الكازار النبأ، بيد أنه قال إن العملية في مرحلة مبكرة ولم يتم اتخاذ أي قرار بعد بشأن أي من الخيارات المحتملة.

وكشفت مصادر لـ "بلومبيرغ"، إن من بين الخيارات الاستراتيجية الأخرى التي تدرسها الشركة طرح "سندات خضراء"، حيث أشار المصادر إلى تلقى "الكازار" عروض إبداء اهتمام قوية من مستثمرين محتملين يتطلعون لتمويل مشاريع بيئية، حيث يرون أن هذا الطرح من السندات سيكون بين أكبر طروحات الدين في قطاع الطاقة المتجددة في المنطقة.

تعتبر الكازار واحدة من أكبر شركات تطوير ومشغلي مشاريع الطاقة المتجددة في الشرق الأوسط، ومن بين مساهميها مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي وشركاء مبادلة للبنية التحتية والعديد من المكاتب العائلية الإقليمية.

يعتبر الشرق الأوسط موطناً لأكبر مصدري النفط في العالم، لكن الحكومات تضغط بشكل متزايد من أجل تطوير مصادر بديلة للطاقة لتلبية الطلب المتزايد. وقد قامت شركة الكازار ببناء مجموعة من سبعة مشاريع للرياح والطاقة الشمسية في جميع أنحاء الأردن ومصر، وتملكها بالكامل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة