.
.
.
.
سوق أبوظبي

"أبوظبي الإسلامي" للعربية: محفظة التجزئة أداؤها تحسن رغم كورونا

تم تجنيب مخصصات احتياطية مع تعرض محفظة قروض الشركات لضغط

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس المالي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي محمد عبد الباري، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن أرباح المصرف في الربع الثالث تأثرت بتراجع أسعار الفائدة في السوق أو ما نسميه صافي هامش الربح.

وأضاف "صافي هامش الربح لدينا 3.55%، وهو أفضل المستويات في السوق المحلية، إلا أن ارتفاع المخصصات في ظل الأوضاع التي رأيناها في 2020 بسبب جائحة كورونا كان له تأثير.

"لم نر ضغط شديد على محفظة القروض، ومحفظة التجزئة أداؤها كان أفضل من العام الماضي، خاصة وأن 67% من المحفظة لأشخاص ومعظمها من المواطنين".

وأشار إلى قيام المصرف بأخذ مخصصات احتياطية، مع تعرض محفظة القروض في شقها للشركات لضغط، وهذا شيء متوقع بسبب ظروف كورونا.

وحقق مصرف أبوظبي الإسلامي صافي أرباح خلال التسعة أشهر الأولى من 2020، بلغت 1.12 مليار درهم، وصافي إيرادات بلغ 3.93 مليار درهم خلال هذه الفترة.

وسجل المصرف أداءً مالياً في الربع الثالث، بصافي أرباح 533.8 مليون درهم، ما شكّل نمواً ملحوظاً بنسبة 68%، مقارنة بالربع الثاني من عام 2020 و98% مقارنة بالربع الأول من عام 2020، مدفوعاً بقوة الإيرادات والنهج الصارم الذي اتبعه المصرف في ضبط التكاليف.

وانخفض صافي الأرباح خلال الربع الثالث بنسبة 14%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ويُعزى ذلك إلى ارتفاع مخصصات خسائر التمويل والاستثمار، وانخفاض الإيرادات نتيجة تراجع هامش صافي الربح بشكل رئيسي، والذي عوضه جزئياً انخفاض الكلفة بنسبة 9%.

وارتفعت المخصصات للأشهر التسعة الأولى من 2020 بنسبة 73% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي إلى 954.1 مليون درهم، ما يعكس استمرار التحديات على مستوى بيئة الاقتصاد الكلي.