.
.
.
.
الأسواق العالمية

الأسواق الأوروبية تحافظ على زخمها وسط تفاؤل بلقاح كورونا

نشر في: آخر تحديث:

حامت الأسهم الأوروبية عند أعلى مستوى في ثمانية أشهر اليوم الثلاثاء بدعم من تفاؤل حيال مؤشرات على تحقيق تقدم كبير في تطوير لقاح لكوفيد-19 على الرغم من أن المخاوف المتعلقة بحجم الضرر الاقتصادي الناتج عن الجائحة حدت من المكاسب.

وصعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2% بعدما ارتفع 4% في الجلسة السابقة إثر إعلان شركة فايزر الأميركية للأدوية أن لقاحها لمرض كوفيد-19 الذي تصنعه مع شريكتها الألمانية بيونتك تتجاوز نسبة فعاليته 90% في الوقاية من المرض.

وكانت قطاعات البنوك والسفر والترفيه والطاقة من بين الأكثر ارتفاعا في المعاملات المبكرة بعد مكاسب تجاوزت 7% أمس الاثنين.

وفي اليابان، بلغ المؤشر نيكي أعلى مستوى له في نحو ثلاثة عقود اليوم الثلاثاء، إذ قفزت أسهم الشركات التي عصفت بها الجائحة في قطاعات الطيران وتشغيل السكك الحديدية ومتاجر التجزئة بفعل أنباء عن إحراز تقدم في تطورات متعلقة بلقاح لكوفيد-19.

وبالنسبة لأسهم الشركات، انخفض سهم أديداس الألمانية لصناعة الملابس الرياضية 2.2% على الرغم من إعلان الشركة أنها تتوقع عودة مبيعاتها للنمو في الصين خلال الربع الأخير من العام.

وارتفع المؤشر نيكي 0.26% إلى 24905.59 نقطة بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ يونيو حزيران 1991 خلال الجلسة. وربح المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.12% إلى 1700.80.