.
.
.
.
اقتصاد

خبير: سلاسل الإنتاج في تكتل آسيا الجديد قد يبلغ 2.7 تريليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

قال الخبير السعودي في التجارة الدولية الدكتور فواز العلمي إن العالم يتحول من العولمة إلى الأقلمة، لتصبح الأقاليم والتكتلات الاستراتيجية هي الفاعل الأكبر في النمو الاقتصادي داخل دول التكتلات الاقتصادية.

وشكل 15 اقتصادا آسيويا أكبر منطقة تجارة حرة في العالم، اليوم الأحد، في صفقة تدعمها الصين وتستبعد الولايات المتحدة، التي انسحبت من مجموعة منافسة لآسيا والمحيط الهادي في ظل رئاسة دونالد ترمب.

وجرى توقيع اتفاق الشراكة الاقتصادية الشاملة خلال قمة إقليمية في هانوي ضربة جديدة للمجموعة التي كان يساندها الرئيس السابق، باراك أوباما، وانسحب منها خلفه ترمب في 2017.

وأضاف العلمي في حديثه مع العربية أن هذه الدول ستعمل على تخفيض التعرفة الجمركية، فيما بينها، وستستخدم حق الدولة الأولى بالرعاية.

وقال نأمل أن تصعد سلاسل الإنتاج في هذه الاتفاقية بالذات إلى 37% من مجموع سلاسل الإنتاج في جميع أنحاء العالم، وهذا يشكل مبلغ 2.7 تريليون دولار سنويا في قطاع تجارة التجزئة والجملة.

وقالت فيتنام إن الشراكة الجديدة تغطي 30%، من الاقتصاد العالمي والنسبة ذاتها من سكان العالم وتصل إلى 2.2 مليار مستهلك.

وقالت وزارة المالية الصينية إن تعهدات الكتلة الجديدة تشمل إلغاء عدد من الرسوم الجمركية داخل المجموعة، ينفذ البعض منها على الفور والبعض الآخر عل مدار عشرة أعوام.