.
.
.
.
الأسواق العالمية

مورغان ستانلي: الملاذات الآمنة لن تكون مجزية في 2021

نشر في: آخر تحديث:

قال محللون استراتيجيون في مورغان ستانلي إن الانتعاش الاقتصادي المتوقع، وزيادة الوضوح بشأن لقاحات كوفيد-19 واستمرار دعم السياسات يوفر بيئة مواتية لأسواق الأسهم وأدوات الدين في العام المقبل.

وفي مذكرة حول توقعات عام 2021، نقلتها "بلومبيرغ"، واطلعت عليها "العربية.نت"، أوصى المحللون المستثمرين بزيادة الأسهم وسندات الشركات في محافظهم مقابل النقد والدين الحكومي، وأوصوا بيع الدولار الأميركي. وقال الاستراتيجيون إنه من المتوقع أن تنخفض التقلبات، وينبغي على المستثمرين أن يكونوا "صبورين" في أسواق السلع الأساسية.

وانطلقت مؤشرات الأسهم العالمية نحو رقم قياسي يوم الاثنين، وسط تفاؤل بأن بدء العمل المتوقع باللقاحات والتحفيز المالي الأميركي الإضافي سيعززان الاقتصاد العالمي. ومع ذلك، يجادل المتشككون بأن التوقعات على المدى القصير تشكل تحدياً مع لجوء الدول إلى الإغلاق لمحاربة عودة ظهور حالات لفيروس كورونا.

وينضم مورغان ستانلي إلى "جي بي مورغان تشيس"، و"جولدمان ساكس" في رسم نظرة إيجابية على الأسهم. وقال ماركو كولانوفيتش، الخبير الاستراتيجي في جي بي مورغان، إن نتائج الانتخابات الأميركية تحفز الثيران "المشترون" بالنسبة للأسواق، في حين يتوقع ديفيد كوستين في بنك جولدمان ساكس أن يتعايش المجتمع تدريجياً في العام المقبل.

ولا يتوقع فريق مورغان ستانلي مسارًا سلسًا صاعدا، وأشار إلى أنه لا تزال هناك تحديات كبيرة. وتشمل المخاطر موجة شتاء أسوأ من المتوقع من كوفيد-19، والعودة إلى التقشف على المدى الطويل.

وتوقع التقرير صعود مؤشر S&P 500 إلى 3900 نقطة بحلول نهاية عام 2021.

كما توقع عائد على الخزانة الأميركية لمدة 10 سنوات عند 1.45% بنهاية العام المقبل، وانخفاض مؤشر الدولار الأميركي بنحو 4%.

وخفض توقعات الذهب إلى 1825 دولار للأوقية في المتوسط لعام 2021 من 1950 دولارا سابقا على الانتعاش الاقتصادي المتوقع.