.
.
.
.
بنوك مصر

محلل: المنافسة والضرائب أثرت على أرباح البنوك المصرية

نشر في: آخر تحديث:

قال محلل أول قطاع البنوك في بلتون فاينانشال، أبانوب مجدي، إن البنوك المصرية واجهت خلال الربع الثالث من العام الجاري تحديات تتعلق بتكلفة الودائع والدخل عليها.

وأضاف في حديثه مع العربية أن هذا يعود إلى المنافسة الكبيرة في تلك الفترة بين البنوك الخاصة والبنوك الحكومية.

وأوضح أن الضغط على تكلفة الودائع لن يستمر الفترة المقبلة، لأن المنافسة على تسعير الأوعية الادخارية ستكون أقل وطأة في الربع الرابع.

وأشار إلى أن أرباح البنوك أيضاً واجهت ضغطاً خلال الربع بسبب الضريبة التي فرضتها الحكومة على أذون وسندات الخزانة.

وأظهر تقرير حديث للبنك المركزي المصري أن المركز المالي الإجمالي للبنوك في مصر وصل إلى 6.5 تريليون جنيه بنهاية شهر يوليو الماضي، مقابل نحو 6.4 تريليون جنيه خلال شهر يونيو من العام الحالي.

وكشفت البيانات عن تراجع أرصدة البنوك في مصر إلى 918.93 مليار جنيه بنهاية يوليو الماضي، مقابل نحو 923.71 مليار جنيه بنهاية يونيو الماضي، لتتراجع بنحو 4.78 مليار جنيه بنسبة انخفاض بلغت نحو 0.5%.

ارتفعت أرصدة البنوك في الأوراق المالية والاستثمارات الخاصة بأذون الخزانة بنهاية شهر يوليو الماضي إلى 2.65 تريليون جنيه، مقابل 2.62 تريليون جنيه بنهاية شهر يونيو، مرتفعة بنحو 3 مليارات جنيه بنسبة ارتفاع بلغت 1.14%.

وأشارت بيانات "المركزي المصري" إلى ارتفاع أرصدة الإقراض والخصم للعملاء في البنوك المصرية إلى 2.22 تريليون جنيه بنهاية شهر يوليو الماضي، مقابل نحو 2.20 تريليون جنيه بنهاية يونيو الماضي، مرتفعة بنحو 0.9%.