.
.
.
.
شركات

"ميزان القابضة" للعربية: حققنا ضعف النمو من قطاعات دفاعية

نشر في: آخر تحديث:

أكد المدير المالي لشركة ميزان القابضة، فارس حمامي، أن جائحة كورونا أثرت على جميع الشركات وكافة القطاعات وهي تمثل فرص وتحديات للشركات العاملة في القطاعات الدفاعية والاستهلاكية.

وقال "رغم التأثيرات الكبيرة للجائحة إلا أن الشركة استطاعت تجاوزها بفضل أعمالها واسعة النطاق. لاشك أن الشركة تأثرت بما حدث لسلسة التوريد خلال ذروة الحظر الجزئي والكلي، وتكبدت تكاليف إضافية لتوطين بعض الموظفين في المصانع".

وأضاف حمامي في لقاء مع "العربية" "أن الشركة استحوذت 67% من الشركة الكويتية السعودية للصناعات الدوائية المصنعة في الكويت. ويعود جزء كبير من النمو في قطاع الرعاية الصحية لهذا الاستحواذ، لكن المحصلة في نمو من 20% إلى ضعف هذه المحصلة يعود إلى أن جل أعمال ميزان في قطاعات دفاعية وغذائية بالإضافة إلى الرعاية الصحية".

وأظهرت البيانات المالية لشركة ميزان القابضة ارتفاعاً بأرباح الشركة في الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 17.5%، لتصل إلى 2.14 مليون دينار، مقارنة بأرباح الفترة نفسها من العام الماضي البالغة 1.83 مليون دينار.

وارتفعت أرباح الشركة في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري بنسبة 12.4% على أساس سنوي.

وبحسب نتائج الشركة للبورصة الكويتية، بلغت أرباح الفترة 10.27 مليون دينار (33.67 مليون دولار)، مقابل أرباح بنحو 9.14 مليون دينار (29.97 مليون دولار) للتسعة أشهر الأولى من عام 2019.

وقالت الشركة إن ارتفاع الأرباح خلال الربع الثالث من العام الجاري يعود بشكل رئيسي إلى ارتفاع الأرباح التشغيلية الناجمة عن نمو حجم الأعمال، وارتفاع هامش الأرباح التشغيلية، وتأثير الرافعة المالية التشغيلية، إضافة إلى انخفاض تكاليف التمويل الناجمة عن انخفاض حجم المديونية وأسعار الفائدة.

وكانت أرباح "ميزان" ارتفعت 24% في النصف الأول من العام الماضي، لتصل إلى 9 ملایين دینار، فيما ارتفعت الإيرادات 16% إلى 134.3 مليون دينار.