.
.
.
.
شركات

هذا الرجل وراء وقف الطرح العام العملاق لمجموعة "النملة"

نشر في: آخر تحديث:

اتخذ الرئيس الصيني شي جين بينغ قراراً شخصياً بوقف الطرح العام الأولي لمجموعة "Ant"، الذي كان سيكون الأكبر في العالم، بعد أن أثار سيطرة الملياردير الصيني "جاك ما" غضب قادة الحكومة، وفقا لمسؤولين صينيين على علم بالمسألة.

وكان هذا الإيقاف تتويجاً لسنوات من العلاقات المتوترة بين رجل الأعمال الأكثر شهرة في الصين والحكومة، خاصةً في ظل تنامي نفوذه والنمو السريع لـ "المدفوعات الرقمية العملاقة" التي كان يسيطر عليها.

وفي خطاب ألقاه في 24 أكتوبر، قبل أيام من الإعلان عن عملاق التكنولوجيا المالية، استشهد "جاك ما"، بكلمة للرئيس الصيني شي جين، اعتبره كبار المسؤولين الحكوميين محاولة لصقل صورته وتشويه صورة المنظمين، وفقاً لـ "وول ستريت جورنال".

ونقل "ما" خلال الحدث الذي أقيم في شنغهاي، قول الرئيس الصيني "لا يجب أن يأتي النجاح مني" منتقداً بها التنظيم المالي الذي يزداد تشدداً في الصين وكجزء من معركة طويلة بين "النملة" والجهات التنظيمية.

ووفقاً لمصادر حكومية صينية، نقلتها "وول ستريت جورنال" واطلعت عليها "العربية.نت"، فإن الرئيس الصيني قرأ تقارير حكومية عن الخطاب، وسط غضب من كبار القادة، ليصدر أوامره للمنظمين الصينيين بالتحقيق فى الاكتتاب العام الأولى لـ "آنت" وإيقافه.

ورفضت "آنت" التعليق، ولم يتسن الاتصال بـ "جاك ما". ولم يرد المكتب الإعلامى لمجلس الدولة، وهو مجلس وزراء الصين ، على اسئلة "وول ستريت جورنال".

ونقلت الجريدة على لسان مسؤولين حكوميين، "الرئيس شي، لا يهتم بحجم ثروة الأثرياء، ولكن يهتم بمدى تطابق سياساتهم بعد الثراء مع السياسات الحكومية".

ومنذ أن تولى السيد شي السلطة في أواخر عام 2012، اتخذت الحكومة إجراءات ضد بعض التكتلات الخاصة البارزة في البلاد. يذكر ان وانغ جيان لين من مجموعة داليان واندا، الذى كان أغنى رجل في الصين، وو شياو هوي من مجموعة انبانغ للتأمين، من بين منظمي الأعمال البارزين الذين واجهوا حملات قمع حكومية.

وقال مسؤول صينى كبير " إن الرئيس لا يهتم إذا قمت بأي من هذه القوائم الغنية أم لا ". ما يهمه هو ما تفعله بعد أن تثرى، وما إذا كنت توائم مصالحك مع مصالح الدولة".

لطالما أراد المنظمون الصينيون كبح جماح النملة، وفقاً للمسؤولين الصينيين المطلعين على عملية صنع القرار. تمتلك الشركة تطبيقاً لمدفوعات الهاتف المحمول ونمط الحياة ، يسمى Alipay ، مما أدى إلى تعطيل النظام المالي في الصين. ويستخدم ما يقرب من 70% من سكان الصين، وقدموا قروضاً لأكثر من 20 مليون شركة صغيرة وما يقرب من نصف مليار شخص، ويدير أكبر صندوق مشترك في البلاد ويبيع عشرات المنتجات المالية الأخرى.

وركزت النملة إلى حد كبير على خدمة الناس والشركات التي تجاهلتها البنوك التقليدية لفترة طويلة، وبرزت من خلال تركز مهم في التمويل الصيني. وقد نجت منذ فترة طويلة من الأنظمة الصارمة ومتطلبات رأس المال التي خضعت لها البنوك التجارية.