.
.
.
.
لقاح كورونا

لقاح جديد لفيروس كورونا.. وتجارب سريرية في المملكة المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

شارك نحو 6000 متطوع في تجارب المرحلة الثالثة من لقاح كورونا الذي تطوره شركة "Janssen" في 17 موقعًا للمعهد الوطني للبحوث الصحية.

ويعد اللقاح الجديد، هو ثالث لقاح محتمل لفيروس كورونا يدخل التجارب السريرية في المملكة المتحدة، جنبا إلى جنب مع لقاحات شركة التكنولوجيا الحيوية الأميركية نوفافاكس، وجامعة أكسفورد/استرازينيكا التي لا تزال دراساتها جارية حاليا.

ويأتي الإعلان عن بداية التجارب السريرية بعد أسبوع من كشف شركة "فايزر"، و"بيونتيك" بأن النتائج المبكرة للقاح الخاص بهما أظهرت فعالية بنسبة 90%، بحسب شبكة "Sky News" البريطانية.

وقال البروفيسور سول فاوست، مدير البحوث السريرية في معهد "ساوثامبتون"، وكبير المحققين في تجربة يانسن للمرحلة الثالثة، لشبكة "Sky News"، واطلعت عليه "العربية نت": "إن لقاح يانسن مشابه جدًا للقاح أكسفورد/أسترا زينيكا من حيث إنه فيروس بارد مكيف لا يمكنه التكاثر في الجسم، أو إصابة المرضى بنزلات برد، ولكنه يظهر ارتفاع البروتين للجهاز المناعي، بما يسمح بإفراز أجسام مناعية مضادة له".

أضاف فاوست، "جميع الشركات العاملة على تطوير لقاحات تعتمد منهجيتها على مواجهة ارتفاع البروتين لذلك نحن نأمل حقا أن اللقاحات ستعمل جميعها بنسب متفاوتة، ومن المهم أن يكون لدينا عدد من اللقاحات المختلفة من عدد من الشركات المختلفة لأنه ليس لدينا فكرة عما إذا كان لقاح واحد سيكون فعّالا لجميع الفئات العمرية، فضلاً عن الشكوك حول قدرات شركة واحدة في توفير لقاح يكفي العالم بأسره".

وقد سجل أكثر من 300,000 شخص في سجل اللقاحات في دائرة الصحة الوطنية للمشاركة في دراسات لقاح فيروس كورونا.