.
.
.
.
اندماج

1.1 تريليون دولار قيمة صفقات الدمج والاستحواذ بالربع الثالث

الأعلى منذ الربع الأخير من عام 2017

نشر في: آخر تحديث:

شهد الربع الثالث ارتفاعا كبيرا في صفقات الدمج والاستحواذ، حيث بلغت قيمة الصفقات المنفذة خلال الربع المنتهي في 30 سبتمبر الماضي نحو 1.132 تريليون دولار الأعلى منذ الربع الأخير من عام 2017 وفقاً لإحصائيات "وول ستريت جورنال".

ومع اقتراب العام على نهايته شهد الربع الرابع تنفيذ صفقات دمج واستحواذ بقيمة 634 مليار دولار فقط، قد يحفز التوصل إلى لقاح لفيروس "كورونا" من تنامي الرقم خلال الفترة المتبقية من العام.

ورغم الارتفاع الكبير في أحجام الصفقات خلال العام الجاري، إلا أن آسيا وأوروبا هما من شهدتا هذا النمو الكبير، حيث ارتفعت قيمة صفقات الدمج والاستحواذ في آسيا بخلاف اليابان بنسبة 21% عن العام الماضي وبقيمة إجمالية 669.5 مليار دولار، فيما نمت صفقات الدمج والاستحواذ في اليابان بنحو 58% وبقيمة إجمالية 120.5 مليار دولار.

وارتفعت قيمة صفقات الدمج والاستحواذ في أوروبا بنحو 10% مسجلة 701.6 مليار دولار، فيما تراجعت عمليات الاستحواذ في الشرق الأوسط وإفريقيا بنحو 40%، وشهدت الولايات المتحدة انخفاضا في حجم الصفقات بنسبة 27% إلا أنها لازالت هي الأكبر من حيث الحجم بقيمة بلغت 1.09 تريليون دولار.

وعالمياً كان قطاع التكنولوجيا صاحب النصيب الأكبر من الصفقات للعام الثاني على التوالي بقيمة إجمالية 653.69 مليار دولار، تلاه قطاع الرعاية الصحية بقيمة 275.6 مليار دولار متراجعاً بصورة كبيرة عن العام الماضي جرّاء جائحة "كوفيد -19".

وفي الشرق الأوسط صعد قطاع الخدمات المالية للمرتبة الأولى بقيمة صفقات 22.34 مليار دولار خلال عام 2020 حتى الآن، متخطياً قطاع الطاقة صاحب المرتبة الأولى العام الماضي والذي شهد عمليات دمج واستحواذ بقيمة 14.79 مليار دولار، مقابل 19 مليار دولار في عام 2019.