.
.
.
.
اقتصاد

كم يبلغ حجم الخسائر من الملاذات الضريبية عالمياً؟

نشر في: آخر تحديث:

تعتبر جزر كايمان مسؤولة عن أكبر الخسائر الضريبية العالمية، وتشير التقديرات الواردة في تقرير حالة العدالة الضريبية لعام 2020 الصادر حديثا، ونقله موقع "Statista"، إلى أن 70.4 مليار دولار من الإيرادات الضريبية في المتوسط يُفقد في جميع أنحاء العالم بسبب تيسير الإقليم إساءة استخدام الضرائب على الشركات والتهرب الضريبي الخاص، وهو يمثل سدس جميع الخسائر العالمية.

وهناك أيضاً ملاذات ضريبية شهيرة أخرى مثل لوكسمبرغ وجزر العذراء البريطانية والتي تتواجد في أعلى قائمة الملاذات الضريبية، إلا أن المملكة المتحدة هي الأقرب إلى جزر كايمان بما مجموعه 42.5 مليار دولار، ما يمثل 10% من مجموع الخسائر في العالم، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

وتعليقاً على حجم المشكلة، قال أليكس كوبهام، الرئيس التنفيذي لشبكة العدالة الضريبية: "إن النظام الضريبي العالمي الذي يخسر أكثر من 427 مليار دولار سنوياً ليس نظاماً معطلاً، بل هو نظام مبرمج للفشل. وتحت ضغط الشركات العملاقة وقوى الملاذ الضريبي مثل هولندا وشبكة المملكة المتحدة، قامت الحكومات ببرمجة النظام الضريبي العالمي لإعطاء الأولوية لرغبات أغنى الشركات والأفراد على حساب احتياجات الجميع".

وكشف بيان رسمي سابق أن وزراء مالية الاتحاد الأوروبي وافقوا على رفع الإمارات وسويسرا من قوائم الملاذات الضريبية، إذ تم حذف دولة الإمارات من القائمة السوداء التي تشمل الدول التي لم تتعاون مع الاتحاد الأوروبي بشأن المسائل الضريبية.

وتأتي هذه الخطوة بعد تبني الإمارات قواعد جديدة لتنظيم كيانات الـ Off Shore.

أيضا رُفعت سويسرا من القائمة الرمادية التي تشمل الدول التي التزمت بتغيير قواعدها الضريبية لجعلها متوافقة مع معايير الاتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أطلق لوائح الملاذات الضريبية في ديسمبر من عام 2017.