.
.
.
.
بيتكوين

هوس بيتكوين.. الأقل تفاؤلاً يتوقعونها عند 100 ألف بنهاية 2021

نشر في: آخر تحديث:

وسط الخلافات حول جدوى الاستثمار بها وقيمتها وقبولها العام الذي مازال محدودا حتى الآن، يتزايد الهوس بالعملة المشفرة بيتكوين في ظل الارتفاعات المتواصلة التي تحققها، مع اتساع دائرة كبار المستثمرين الذين قرروا الرهان عليها.

ويراهن كبار مستثمري بيتكوين، ومن بينهم مديرو صناديق التحوط وصناديق النقد على إمكانية صعود العملة الإلكترونية بأكثر من 5 مرات خلال العام لتصل إلى 100 ألف دولار.

ومنذ يناير الماضي، حققت بيتكوين ارتفاعا نسبته 160% بدعم من الطلب القوي من قبل المؤسسات المالية بجانب نقصها في السوق، بعد أن قامت شركات المدفوعات الإلكترونية مثل سكوير وباي بال بشرائها نيابة عن العملاء.

هل تستحق؟

بيتكوين تقترب من أعلى مستوياتها على الإطلاق، إذ تتداول حاليا عند مستويات ديسمبر 2017. وكان أول ظهور للعملة في 2011 بسعر صفر.

وقال كبير مسؤولي الاستثمار في صندوق التحوط شين كابيتال، برين ايستيس، إن الرحلة من 18 ألف دولار إلى 100 ألف دولار ليست صعبة.

وأضاف: "رأيت بيتكوين تتضاعف 10 مرات، و20 مرة، و30 مرة هذا العام، وبالتالي فإن صعودها 5 مرات ليس أمرا صعبا".

الأقل تفاؤلاً

ويتوقع ايستس أن تصعد بيتكوين بين 100 ألف و288 ألفا بنهاية 2021، بناء على نموذج يستخدم نسبة المخزون إلى التدفق لقياس ندرة السلع مثل الذهب. وأوضح أن علاقة ارتباط بيتكوين بهذا النموذج تبلغ 94%.

ويبدو أن ايتيس أقل تفاؤلا من المحلل الفني لدى سيتي، توم فيتسباتريك، الذي قال الأسبوع الماضي، إن عملة بيتكوين قد تصل إلى 318 ألف دولار بنهاية العام القادم، وعزا ذلك إلى المعروض المحدود من العملة، وسهولة تحركها بين الحدود، وملكيتها غير المعروفة.