.
.
.
.
طيران

"إياتا": خسائر شركات الطيران سترتفع إلى 39 مليار دولار في 2021

أعداد المسافرين انخفضت بنسبة 61٪ في عام 2020 إلى أدنى مستوياتها قبل 17 عاما

نشر في: آخر تحديث:

قالت أكبر مجموعة تجارية لصناعة الطيران، إن خسائر شركات الطيران ستتضخم خلال العام القادم جراء تفشي فيروس كورونا، في ظل توقعات تأخر برامج التطعيم والتي ستستغرق وقتا لإنعاش الطلب على السفر، وفقاً لـ "بلومبيرغ".

وتوقع الاتحاد الدولي للنقل الجوير "إياتا" يوم الثلاثاء أن تخسر شركات الطيران ما يقرب من 39 مليار دولار في عام 2021، أي أكثر من ضعف توقعاتها السابقة في يونيو. هذا بالإضافة إلى عجز بقيمة 118.5 مليار دولار في الأشهر الـ 12 الحالية، بزيادة 40% عن التوقعات السابقة بعد أن قضت موجة جديدة من عمليات الإغلاق على عودة الرحلات الجوية.

وسوف تكون الخسائر مجتمعة خمسة أضعاف الخسائر التي تراكمت خلال فترة الركود 2008-2009، وفقا لـ "إياتا"، التي تتوقع أن تتحول الصناعة للربحية مرة أخرى في الربع الأخير من العام المقبل، في وقت أبكر مما كانت قد اقترحته قبل الأخبار الأخيرة من اختبارات لقاحات "كورونا"، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

وتأتي هذه التوقعات في الوقت الذي تتشبث فيه شركات الطيران بالآمال في أن التحركات الأخيرة نحو اختبار الركاب إلى جانب طرح أول لقاحات لفيروس "كوفيد-19" في العام المقبل سوف تحفز الحكومات بسرعة على تخفيف أو إزالة القيود المفروضة على السفر.

وقال الرئيس التنفيذي للاتحاد ألكسندر دي جونياك في بيان: "ستسجل كتب التاريخ عام 2020 كأسوأ سنة مالية في الصناعة، مضيفاً أن الخسارة المتوقعة في عام 2021، في حين أنها أقل "لا يوجد ما نحتفل به".

ومن المرجح أن تنخفض أعداد المسافرين بنسبة 61٪ في عام 2020 إلى مستويات شوهدت آخر مرة قبل 17 عاماً، وفقاً لتوقعات "إياتا"، في حين ستنخفض إيرادات المسافرين إلى 191 مليار دولار من 612 مليار دولار في عام 2019.