.
.
.
.
ثروات

شركة هندية ناشئة تجمع 200 مليون دولار بسبب "كورونا"

الاستثمار الأخير من DST يضاعف حجم استثمارات الشركة منذ تأسيسها قبل 5 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

غابت أنظمة النقل الجماعي في الهند تماما عندما أٌغلقت البلاد لمواجهة تفشي فيروس "كورونا". ونتيجة لذلك، هرع الهنود لإيجاد وسائل نقل بديلة، وعلى رأسها السيارات المستعملة.

جمعت شركة Cars24 نحو 200 مليون دولار في آخر جولة تمويل رفعت تقييم الشركة لأكثر من مليار دولار، لتنضم لعمالقة يونيكورن.

وتعمل الشركة كسوق على الإنترنت للسيارات المستعملة ومقرها في غورغاون. وقفز تقييم الشركة إلى أكثر من مليار دولار بعد جولة جديدة من التمويل، بعدما استثمرت شركة DST Global المملوكة للملياردير الروسي "يوري ميلنر" 200 مليون دولار في Cars24.

هذا الاستثمار ضاعف مجموع الأموال التي جمعتها الشركة منذ تأسيسها قبل خمس سنوات.

وكان الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك، فيكرام شوبرا، محللًا استثماريًا في وقت مبكر من حياته المهنية في سيكويا كابيتال، واحدة من أبرز شركات رأس المال الاستثماري في العالم.

وبدأ شوبرا Cars24 بعد أن اجتهد في بيع سيارته هيونداي أكسنت قبل الانتقال المؤقت إلى الولايات المتحدة، والتي تنازل عنها في النهاية لصديقه، وفقاً لحديثه لـ "بلومبيرغ".

وتستهدف الشركة تحقيق إيرادات سنوية تقدر بنحو 600 مليون دولار مع ارتفاع وعي المستهلكين بدور الشركة والتي تحصل عمولات عن كل عملية بيع.

ويعد سوق السيارات المستعملة في الهند سوقاً مفتت للغاية في ظل هيمنة عمليات "أمي"، و"البوب" على السوق الحاضرة، فضلاً عن تجار التجزئة على الإنترنت مثل Cars24، Droom وOLX، جنبا إلى جنب مع شركات صناعة السيارات نفسها.

ومع استمرار الوباء، استأنفت القطارات والحافلات في بنغالور ودلهي ومومباي خدماتها، ولكن الخوف من الإصابة بالفيروس يبعد العديد من الركاب. تجاوزت حالات فيروس كورونا في الهند 9 ملايين حالة؛ الإصابات ترتفع؛ ومدن متعددة تفكر في مزيد من الإغلاق.

وقال، الشريك الإداري لـ DST في دبي، راهول ميهتا، إن ما جعل Cars24 يبرز هو قدرتها على التعامل مع العديد من الخطوات، بما في ذلك عمليات التفتيش عن بعد للمركبات. "عليك أن تكون عميقا في العمليات، وقال: "هؤلاء الرجال أبلوا بلاءً حسناً".