.
.
.
.
ثروات

كتاب يقود رجل لقائمة المليارديرات..تعرف على رحلته

نشر في: آخر تحديث:

"مارك كوبان"، قارئ نهم مثل أقرانه المليارديرات "بيل غيتس"، و"وارن بافيت"، ويعتبر أن سر نجاحه في عالم الأعمال هو الفضول والتعلم المستمر.

وقال كوبان، خلال حديثه في برنامج "شارك تانك"، نقلته "CNBC"، إن كتاباً واحداً على وجه الخصوص ساعده في التركيز على أهدافه المالية في وقت مبكر من حياته المهنية: والذي حمل اسم "جني الأموال من الحلم الأميركي: كيف تتقاعد في سن 35"، أو “Cashing in on the American Dream: How to Retire at 35”.

ويشرح كتاب بول تيرهورست الصادر في العام 1988 -وهو محاسب تحول إلى مؤلف- بالتفصيل كيف تمكن من التقاعد في سن 35.

وتتمثل فرضية الكتاب في أنه "إذا كان بإمكانك توفير ما يصل إلى مليون دولار والعيش كطالب، فيمكنك التقاعد.

وحدد "تيرهورست"، الإنفاق اليومي بما لايزيد عن 50 دولاراً وهو ما يعادل اليوم وفقاً لمعدلات تضخم العملة الأميركية نحو 110 دولارات.

بعد قراءته، كان كوبان مصمماً على توفير كل قرش يمكنه.

قال كوبان، "بالنسبة لي، كان هدفي هو التقاعد لأنني أردت وقتي لنفسي"، أضاف "هذا هو الشيء الوحيد الذي لن تحصل على فرصة ثانية له. وكنت على استعداد للتخلي عن الكثير للوصول إلى هدفي".

لتوفير المال والمساعدة في الوصول إلى هدفه، قال كوبان إنه في أواخر الثمانينيات والتسعينيات، عاش على المعكرونة والجبن وقدت "أسوأ سيارة ممكنة"، مشيراً إلى سياراته من طراز فيات X1/9، والتي كان يوجد بها ثقب كبير في لوح الأرضية، تلاها شراء سيارة Buick LeSabre من إنتاج عام 1966، وفقاً لما ذكره لشبكة CNN، واطلعت عليه "العربية.نت".

وبعد أن بدأ شركته MicroSolutions في عام 1983، "قضى كوبان سبع سنوات كاملة دون إجازة".

وعلى الرغم من أن الهدف الأصلي لـ "كوبان" كان التقاعد مبكراً، فلم يحقق حلمه حتى بعد أن أصبح ثرياً، حيث باع شركته في عام 1990 لشركة CompuServe مقابل 6 ملايين دولار؛ وفي عام 1999، باع Broadcast.com إلى Yahoo مقابل 5.7 مليار دولار ؛ وفي عام 2000 أصبح كوبان المساهم الأكبر في دالاس مافريكس في الدوري الأميركي للمحترفين.

وتقدر ثروة مارك كوبان بأكثر من 4 مليارات دولار، ​​ويستثمر في مجموعة واسعة من الصناعات من الروبوتات والألواح الشمسية إلى ملفات تعريف الارتباط.