.
.
.
.
تسلا

بعد تضاعف سهمها 5 مرات.. تسلا تصطدم بالشاحنات الكهربائية

تأخر اختبارات سيارات النقل يضع إيلون ماسك أمام اختبار جديد بقدرات التوسع

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن إيلون ماسك مؤسس شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا كسب الرهان أمام آثار جائحة كورونا على شركته التي قفز سهمها وتضاعف 5 مرات منذ بداية العام الحالي.

لكن ماسك الذي يوشك على إقفال عام ناجح للغاية، سيكون أمامه تحديات أكبر مع ترقب اختبارات سيارات كهربائية جديدة في فئتها وهي سيارات النقل بالشاحنات المتوسطة، وفق الخطة بعيدة المدى للشركة.

وبعد أن أظهر أن المستهلكين سيشترون السيارات الكهربائية بحماس، يريد ماسك الآن أن يُظهر أن صناعة النقل بالشاحنات - وهي شركة تتجنب المخاطر وذات هامش ربح ضئيل، سوف تتبنى سيارة تعمل بالبطارية، وفق ما نشرته "وول ستريت جورنال".

تعد شاحنة نصف المقطورة المنتظرة من Tesla جزءًا من فورة نشاط إنتاج المركبات التي خطط لها ماسك ومن المقرر العمل عليها في العام المقبل.

وتشمل هذه الخطط شاحنة بيك آب كهربائية جديدة، وبدء تشغيل المصانع في برلين وتكساس، وإنتاج أعلى في مصنع الشركة في شنغهاي.

كما تهدف Tesla إلى إنتاج ما لا يقل عن 68% من المركبات عبر مخزونها العام المقبل، كما اقترح Musk، وذلك من أصل 500000 سيارة كانت تستهدفها الشركة في عام 2020.

وقد تضاعف سهم الشركة أكثر من خمس مرات منذ بداية العام، مدعوماً بخمسة فصول ربعية من الأرباح بشكل متتابع.

وربما تضع هذه الأرباح الشركة على المسار الصحيح لأول عام كامل لها على الإطلاق في السوق الثانوية لسهمها.

ويجري تداول السهم بأكثر من 16 ضعف المبيعات السنوية، أي أكثر بكثير من نظرائه من شركات صناعة السيارات، ومن المتوقع أن يضاف إلى مؤشر S&P 500 في ديسمبر المقبل.