.
.
.
.
اقتصاد أميركا

انطلاق "سايبر موندي".. وتوقعات بإنفاق 12 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

انطلقت فعاليات سايبر موندي (Cyber Monday) قبل ساعات قليلة، وهو أحد أيام التسوق المشهورة في أميركا، ويصادف أول اثنين بعد عيد الشكر وبلاك فرايدي (الجمعة السوداء).

وتقليدياً كانت خصومات بلاك فرايدي تركز على المحلات التجارية، وسايبر موندي مختص في التخفيضات عبر الإنترنت، الآن كلا الحدثين يركزان على البيع عبر الإنترنت، ويصبحان أكبر وأبكر مع مرور كل عام.

ووفقا لإحصائيات، بلغت مبيعات بلاك فرايدي في أميركا 9 مليارات دولار هذا العام، بارتفاع بأكثر من 21% عن العام السابق.

وهذا الرقم يجعل الجمعة السوداء في الوقت الحالي على الأقل ثاني أكبر يوم إنفاق عبر الإنترنت في تاريخ أميركا بعد سيبر مونداي 2019.

يقول تايلور شرينير، المدير في شركة أدوبي ديجيتال: "نحن نشهد موسم عطلة قياسيًا من حيث الإنفاق على التسوق عبر الإنترنت والجمعة السوداء، ونتوقع أن يصل الإنفاق إلى 189 مليار دولار لموسم العطلات بأكمله، وهو ما يمثل حوالي عامين من النمو".

وحافظت الهواتف الذكية على حصة الأسد من المبيعات عبر الإنترنت، بـ 3.6 مليار دولار هذا العام بزيادة سنوية بـ 25%، كما أشارت أدوبي إلى أن حجم المبيعات في أميركا، عبر المواقع التي تتعقبها يصل إلى 6.3 مليون دولار في الدقيقة يوم الجمعة السوداء.

وأيضاً نمت نسبة عمليات التسليم البديلة، وهي علامة على نضوج مساحة التجارة الإلكترونية بحسب الخبراء، إذ ارتفعت عمليات الاستلام داخل المتاجر أو من على رصيف المتجر بنسبة 52% عن عام 2019.

وتتوقع أدوبي أن يشهد سايبر مونداي إنفاقًا يتراوح بين 10.8 مليار دولار و12.7 مليار دولار.

ومازالت بعض طوابير الانتظار حاضرة للتسوق في موسم الأعياد هذا العام، ولكن صور التدافع باتت شيئاً من الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة