.
.
.
.
تسلا

عامل سابق في تسلا يسدد 400 ألف دولار لإنهاء عداء مع "ماسك"

نشر في: آخر تحديث:

وافق موظف سابق في شركة تسلا، الذي دخل في عداء مع الرئيس التنفيذي إيلون ماسك على دفع 400000 دولار للشركة، بعد أن سرب معلومات سرية للصحافة عن تأخير الإنتاج في مصنعها الضخم في ولاية نيفادا، وفقا لملف المحكمة، كما ذكرت "بلومبيرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وتأتي هذه الدفعة في إطار تسوية مقترحة لدعوى قضائية رفعتها تسلا في عام 2018، واتهمت مارتن تريب بالكشف بشكل غير قانوني عن أسرار تجارية حول إنتاج سيارة "موديل 3" من تسلا.

وكجزء من الاتفاق، اعترف تريب بانتهاك قوانين الأسرار التجارية واتفاقيات السرية، ووعد بدفع 25 ألف دولار لشركة تسلا لمواصلته كشف معلومات عن الشركة، على الرغم من أن أحد القضاة أمر بوقفه.

كان تريب فني معالجة في مصنع GigaFactory في Tesla من 2017 إلى 2018. وبينما كان لا يزال في الشركة، أرسل رسائل إلكترونية إلى الصحافيين قائلاً إنها لن تتمكن من الوصول إلى هدف ماسك المعلن لإنتاج 5000 سيارة من "موديل 3" في الأسبوع.

تم طرد تريب عندما اكتشفت الشركة أنه مصدر المعلومات، وفي وقت لاحق تبادل هو ومسك الشتائم علناً.