.
.
.
.
ثروات

الفرق النفسي بين المنفقين والمدخرين..ما الذي تخبرك به عاداتك؟

نشر في: آخر تحديث:

تميل أوقات التوتر إلى تضخيم طبيعتنا البشرية، بما في ذلك الطريقة التي ننفق بها المال ونوفره.

أثناء وجودك في المنزل خلال وباء كورونا، على سبيل المثال قد يكون البعض متلهفًا للإنفاق أو الاستفادة من مبيعات الجمعة البيضاء - يقول الخبراء إن التسوق هو إحدى الطرق التي نحاول أن نشعر فيها بالسيطرة على حياتنا، وفقاً لما ذكروه لشبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويقول سكوت ريك، الأستاذ المساعد في كلية ميتشيغان روس للأعمال، الذي يركز بحثه على الأسباب والعواقب العاطفية لاتخاذ القرارات المالية الاستهلاكية، "لا يعرف الخبراء تمامًا سبب ميولك إلى الإنفاق أو الادخار، ولكن من المحتمل أن يكون جزءا منه متعلقًا بتربيتك".

إنه موضوع يدرسه الباحثون حاليًا عند الأطفال، لكن البيانات الأولية تشير إلى أن الناس يميلون إلى اكتساب عادات الإنفاق لأمهاتهم أكثر من أفراد الأسرة الآخرين.

أضاف، ريك أن تجارب الحياة الفردية تلعب أيضًا دورًا، على سبيل المثال، إذا خسرت مبلغًا كبيرًا من المال في لحظة حاسمة من حياتك، فقد يجعلك ذلك أكثر بخلاً. أو إذا مررت بفترة من الوقت كانت فيها أموالك قليلة، فقد تتمسك بهذه العادات حتى عندما يتحسن وضعك.

من المثير للاهتمام أن مقدار الأموال التي تجنيها لا يؤثر على ما إذا كنت منفقًا أو مدخرًا، وفقاً لـ ريك.

يوضح براد كلونتز، عالم النفس ومؤسس معهد علم النفس المالي: "سلوك الأشخاص في الإنفاق مرتبط بمشاهدة الآخرين وثقافتك والحي الذي تعيش فيه، وأصدقائك".

وتقول سينثيا كرايدر، أستاذة التسويق المشاركة في جامعة واشنطن في كلية أولين للأعمال في سانت لويس، بغض النظر عن مكانك في هذا الطيف المالي، فمن الممكن أن تتغير.

صفات المدخرين

إذا كنت تشعر بالضيق عندما تفكر في الإنفاق، وتأخذ الكثير من الوقت في التخطيط للشراء أو تأجيله فهذا يدل على أنك شخص مدخر وتميل أكثر إلى ضبط النفس، والتصرف بشكل أكثر عقلانية، وفقاً لـ "ريك".

يقول الدكتور كلونتز: "بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، يصبح إنفاق الأموال أمرًا مؤلمًا لأنهم يشعرون أنهم يجعلون أنفسهم عرضة للخطر".

بعض الأشخاص الذين يجدون صعوبة في الإنفاق لا يسمحون لأنفسهم بفرصة الاستمتاع بمواردهم "يمكن للناس أن يكونوا قلقين للغاية بشأن المستقبل لدرجة أنهم لا يسمحون لأنفسهم بالاستمتاع بأي متعة في الوقت الحاضر".

المنفقون أكثر سعادة

من ناحية أخرى، فإن الأشخاص الذين يجدون صعوبة في الحد من إنفاقهم هم أكثر راحة ويركزون على الحاضر، لذلك لا يرون إلا الأضواء الخضراء عندما يتعلق الأمر بقرارات التسوق.

يقول ريك: "من الجيد أن تكون مقتصدًا". وإذا كنت مقتصدًا والإنفاق يضغط عليك ، "فمن المرجح بشكل خاص أن يكون لدى هذا الشخص قدر كبير من المدخرات وديون بطاقة ائتمان صغيرة أو غير موجودة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة