.
.
.
.
بنوك

هذه المخاطر ستواجه البنوك في 2021

أكبر بنك سنغافوري يرفع مخصصاته 4 أضعاف لمواجهة مخاطر التخلف عن السداد

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لبنك DBS، أكبر بنك في سنغافورة، بيوش غوبتا، إن البنوك العالمية ستواجه رياحين معاكستين رئيسيتين العام المقبل: ارتفاع معدلات التخلف عن السداد وانخفاض معدلات الفائدة، وفق ما نقلته ، واطلعت عليه "العربية.نت".

وأضاف غوبتا يوم الاثنين في مقابلة مع شبكة "CNBC" الأميركية إن الدعم الحكومي في جميع أنحاء العالم خفف من الضرر الاقتصادي للوباء، لكنه أيضًا "حجب الحجم الحقيقي" للمشاكل التي تواجهها الشركات والأسر. وأضاف أن مثل هذه المشاكل ستظهر عند تراجع إجراءات الدعم.

"لذلك أعتقد أننا سنشهد انتعاشًا في حالات التخلف عن السداد في جميع أنحاء العالم العام المقبل".

زاد بنك DBS، في الأشهر القليلة الماضية احتياطياته تحسبا لخسائر قروض محتملة، حيث تم تخصيص 2.49 مليار دولار سنغافوري (1.87 مليار دولار أميركي) من إجمالي المخصصات - أي أكثر من أربعة أضعاف المبلغ في نفس الفترة من العام الماضي، حسبما ذكر البنك في بيان أرباح الربع الثالث من الشهر الماضي.

بحسب غوبنا فإن البنوك ستواصل النضال مع زيادة هوامش الإقراض لديها، نظراً لأن أسعار الفائدة على مستوى العالم من المتوقع أن تظل أقل لفترة أطول. لكن ارتفاع النشاط الاقتصادي في الربع الثالث والهدوء المحتمل في التوترات بين الولايات المتحدة والصين يمكن أن يساعد على تعويض المخاطر الناجمة عن انخفاض معدلات الفائدة.