.
.
.
.
الأسواق الناشئة

المستثمرون الأجانب يتجهون شرقا إلى الأسواق المتوهجة.. ما هي؟

نشر في: آخر تحديث:

مع إقبال المستثمرين على المخاطرة بفعل آمال لقاح كورونا تبرز الأسواق الآسيوية كوجهة مفضلة للمستثمرين خلال الفترة القليلة الماضية مع اتجاه لضخ سيولة قياسية في تلك الأسواق وسط رهان على تعاف سريع من تبعات جائحة كورونا ربما يكون الأسرع في العالم.

ويشير تقرير لوكالة بلومبرغ إلى أن أسواق الأسهم والسندات في آسيا شهدت اقبالا قياسيا من قبل المستثمرين الأجانب الباحثين عن العوائد الجيدة مع أداء استثنائي للمؤشرات التي تتبع أداء الأدوات الاستثمارية المختلفة في تلك الأسواق على مدار تعاملات الأسبوع الماضي.

وارفع مؤشر MSCI لأسواق الأسهم الآسيوية إلى مستوى قياسي الأسبوع الفائت فيما سجل مؤشر Bloomberg Barclays لسندات تلك الأسواق أعلى مستوى له في نحو 4 سنوات.



كما تحوم عملات تلك الأسواق عند أعلى مستوياتها منذ العام 2018 في وقت تشهد فيه أسعار السلع ارتفاعات متتالية بحسب ما ذكرته الوكالة.

ويقول بنك الاستثمار الأسترالي Australia and New Zealand Banking Group في مذكرة بحثية إن الأجواء الإيجابية التي تلت الانتخابات الأميركية وما صاحبها من الإعلان عن التوصل إلى لقاح فعال للقضاء على كورونا بالإضافة إلى تحسن مستويات النمو والسيولة الوفيرة كلها عوامل قادت الطلب القوي على الأصول الآسيوية خلال الفترة الماضية.

وتابع البنك في مذكرته "نعتقد أن السيطرة على الوضع الوبائي وتحسن النمو العالمي والسيولة الوفيرة ستحفز المزيد من التدفقات إلى المنطقة خلال الفترة المقبلة... سيكون هناك تدفقات قوية خلال العام المقبل وهو ما يمثل عامل دعم لأسواق الأصول الآسيوية".

وشهد الأسبوع الماضي أكبر تدفق من صناديق المؤشرات المتداولة إلى الأسواق الناشئة منذ يناير الماضي في وقت كانت فيه الدول الآسيوية هي الوجهة المفضلة لتلك الصناديق، بحسب بيانات بلومبرغ.

وشهدت أسواق الصين وهونغ كونغ الطلب الأكبر من قبل الصناديق، فيما سجلت التدفقات إلى كوريا الجنوبية مستويات قياسية، فيما لم تسجل أي دولة آسيوية صافي تدفقات إلى الخارج بحسب ما أظهرته البيانات.

وعلى جانب استثمارات أدوات الدخل الثابت، ارتفعت حيازة المستثمرين من الديون الصينية إلى مستويات قياسية بلغت نحو 1.79 تريليون يوان أو ما يوازي 274 مليار دولار، فيما اشترى المستثمرون سندات تابعة لإندونيسيا تقدر قيمتها بنحو 2.5 مليار دولار في أعلى مستوى منذ سبتمبر 2019.

وترى بنوك استثمار عالمية أن وتيرة التدفقات قد تتراجع خلال الفترة المقبلة.

وقال بنك باركليز البريطاني في مذكرة " طلب المستثمرين الأجانب قد يتباطأ في ديسمبر ومطلع العام المقبل مع الوضع في الاعتبار انضمام الصين إلى عدد من المؤشرات العالمية لصناديق المؤشرات المتداولة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة