.
.
.
.
ثروات

من عامل توصيل إلى ملياردير..تعرف على رحلة هذا المهاجر الصيني!

نشر في: آخر تحديث:

هاجر الصيني ذو الخمس سنوات توني شو مع والديه إلى أميركا قبل 30 عاماً، في عباءة الحلم الأميركي لوالديه، حيث كان والده طالب دراسات عليا يدرس هندسة الطيران والرياضيات التطبيقية في جامعة إلينوي، ثم تحطم حلمه حتى عمل في مطعم صغير ليستطيع الإنفاق على أسرته الصغيرة، فيما كانت والدته طبيبة في الصين لم تعترف الولايات المتحدة بترخيصها الطبي.

وعملت والدة الطفل الصيني في 3 وظائف في وقت واحد لتوفير المال لمعادلة شهادتها الطبية والذي استغرق نحو 12 عاماً.

ولم يفلت المهاجر الصيني الصغير من العمل في سن مبكرة، حيث قام بغسل الأطباق في المطعم الذي يعمل به والده، كما قام بعمل خاص مع صديق له لقص الأشجار بأشكال مختلفة لجيرانهم في حي صغير، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وركز الوالدان على تعليم شو، ليحصل على شهادة في الهندسة الصناعية من جامعة كاليفورنيا في بيركلي وماجستير إدارة الأعمال من جامعة ستانفورد، حيث التقى المؤسسين المشاركين لموقع Door Dash لتوصيل الطلبات وهم كل من ستانلي تانغ، وناقد فانغ، وإيفان مور.

وعمل الأربعة على إطلاق موقع لتوصيل الطلبات للمنازل للمطاعم المجاورة في عام 2012، وخلال الأشهر الأولى قاموا بتوصيلها بأنفسهم، كما أنهم في العام التالي حصلوا على أول تمويل بقيمة 120 ألف دولار من مسرعة الأعمال Y Combinator.

وفي عام 2014 تلقت الشركة تمويلاً بقيمة 20 مليون دولار رفعت من خلاله عدد المطاعم التي تخدمها إلى 1000 مطعم، وأصبح لديها فريق كبير من موظفي التوصيل أو وفقاً لتسميتهم "داشرز".

ومع إطلاق الاكتتاب العام يوم الأربعاء، لخدمة توصيل المواد الغذائية، فإن "دوور داش" على وشك أن تصل قيمتها إلى 32 مليار دولار، ما سيرفع ثروة الرئيس التنفيذي للشركة "توني شو" ليصبح مليارديراً بعمر الـ 36 بثروة تصل إلى 1.6 مليار دولار، من خلال حصته البالغة 5% من "دورداش".

وكتب شو في رسالته المصاحبة للاكتتاب العام للشركة، أن "DoorDash موجود اليوم لتمكين من هم مثل أمي، الذين جاؤوا إلى هنا مع حلم لجعله حقيقة".