.
.
.
.
عقارات السعودية

كيف تطور مفهوم المجتمعات السكنية المتكاملة بالسعودية؟

نشر في: آخر تحديث:

لا يختلف اثنان على تعريف المنزل أو البيت، فهو ذلك البناء الذي يضم حياتنا أو مراحل منها بكل تفاصيلها، وهو الملجأُ الذي نقصده لمنحنا هذا الشعور الدافئ بالأمان والسكينة.

ولكن عندما يتعلق الأمر بكيفية بناء هذه المساكن، تظهر الاختلافات بشكل واضح بين مساكن فاخرة وأخرى بسيطة. أو بين بيوت واسعة وأخرى صغيرة. وبين أبنية عشوائية، وأخرى منتظمة.

ولكن ماذا لو وسّعنا دائرة المنزل لتشمل الحي الذي يحيط به؟ ماذا لو لم يقتصر قرار بناء المنزل على مخططاته فحسب، بل امتد ذلك ليشمل المدرسة القريبة منه، والمستشفى الأسرع وصولاً إليه. ماذا لو تعلق قرار بناء هذا المنزل على الحدائق من حوله، وملاعب الأطفال ومراكز الترفيه؟ هذا بالضبط هو التفكير الذي نجم عنه مفهوم المجتمعات السكنيةِ المتكاملة.

تاريخياً، يصعب البحث عن أصل هذا المصطلح، حيث يعيده البعض لحقب تاريخية قديمة، ولكن المفهوم الحديث للأحياء السكنية المتكاملة، كما نعرفها اليوم يعيده البعض لستينيات القرنِ الماضي، وإلى ولاية أريزونا، عندما تم التعاون مع المعماري "سايمن إيسنر" لبناء مدينة "سكوتس دايل".

هناك مجموعة من العوامل التي تبرر الرغبة بالعيش في المجتمعات السكنية المتكاملة، فملامحُها الخدمية والترفيهية والتجارية وغيرها، وبعكس غيرها من الأحياء، ليست نتيجة لتراكم المساكن.

وعلى سبيل المثال، إذا زاد عدد العائلات التي لديها أطفال صغار في أحد الأحياء، يفكر البعض بجدوى بناء روضة أطفال لخدمتهم، فيما تفكر البلديات بضرورة وجود ملعب أو حديقة تخدمُهم، ولكنَّ الواقع يفرض تحديات جديدة.

فلم يعد هناك مساحات خضراء لم تلتهمها المنازل، ولا يوجد مكان مناسب لرياض الأطفال بعيداً عن الضوضاء أو المساحات المكتظة.

والأسوأ أحيانا، أن يتم إيجاد هذه الخدمات عنوة ورغم المنطق الذي استند إليه البعض عند الانتقال للسكنِ في الحي. فمن كان يبحث عن الهدوء مثلاً، يجد نفسه أمام ملعب صغير للأطفال تم إقحامه دون الالتفات لاحتجاج من حوله. هذا بالضبط ما تحاول المجتمعات السكنية المتكاملة أن تتجنبه: عنصر المفاجأة.

كل هذه التفاصيل رصدت وسجلت وتم احتسابُها قبل وصول السكان وليس بعد ذلك.

البحث عن الحس المجتمعي أمر يجده الكثيرون صعباً هذه الأيام، ولكنَّ التخطيط للعوامل التي يمكنُها خلق المجتمع بشكل مسبق، يساعد على إيجاده... هذه هي الفكرة الأساسية وراء المجتمعات السكنية المتكاملة.