.
.
.
.
فيسبوك

هذا ما فعلته "فيسبوك" بعد الاستحواذ على "واتساب" و"إنستغرام"!

نشر في: آخر تحديث:

أُضيف فصل آخر في حملة الحكومة الأميركية على شركات "التكنولوجيا الكبيرة"، بعد أن رفعت لجنة التجارة الفيدرالية دعوى قضائية ضد فيسبوك يوم الأربعاء، زعمت خلالها أن الشركة "تحافظ بشكل غير قانوني على احتكارها الشخصي للشبكات الاجتماعية من خلال مسار طويل من السلوك المناهض للمنافسة". بعد تحقيق واسع بالتعاون مع 46 ولاية، ومقاطعة كولومبيا وجوام، توصلت لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) إلى استنتاج مفاده أن فيسبوك يقمع المنافسة بشكل منهجي.

وفقًا لبيان صادر عن مدير مكتب المنافسة التابع للجنة التجارة الفيدرالية، إيان كونر، تسعى اللجنة إلى "إلغاء عمليات الاستحواذ السابقة من فيسبوك على إنستغرام، وواتساب"، وهي الصفقات التي حصلت على موافقة لجنة التجارة الفيدرالية في وقت سابق من أعوام 2012، و 2014. وفقاً لما ذكره موقع "Statista"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وفي بيان نشرته فيسبوك، وصفت نائبة رئيس الشركة والمستشار العام جينيفر نيوستيد الدعوى القضائية بـ "التاريخ التعديلي"، مشيرة إلى أن فيسبوك استثمر مليارات الدولارات لجعل إنستغرام، وواتس آب على ما هم عليه اليوم، وحذرت من أن "هذه الدعوى تخاطر بإثارة الشك. وعدم اليقين بشأن عملية مراجعة الاندماج الخاصة بالحكومة الأميركية وما إذا كان الحصول على الأعمال التجارية يمكن أن يعتمد فعليًا على نتائج العملية القانونية".

كما يظهر الرسم البياني التالي، فإن فيسبوك لديه وجهة نظر عندما يقول إن الشركات التي استحوذ عليها في 2012 و2014 لم تكن قريبة من مكانها اليوم. كان لدى إنستغرام حوالي 30 مليون مستخدم في وقت الاستحواذ، بينما كان واتساب أكبر بكثير عند 450 مليون مستخدم عند الاستحواذ.

ارتفع عدد مستخدمي واتساب إلى أكثر من 2 مليار شخص، فيما ارتفع عدد مستخدمي إنستغرام لأكثر من مليار مستخدم حتى الآن.