.
.
.
.
أبوظبي

لضمان الأمن الغذائي.. أبوظبي تستثمر 524 مليون درهم في 5 قطاعات

نشر في: آخر تحديث:

اعتمدت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية 5 مشاريع استثمارية جديدة لإنشاء مزارع سمكية وأخرى للخضراوات والفواكه والعجول والدواجن على مساحات برية وبحرية تقارب 4 ملايين متر مربع وبتكلفة إجمالية تبلغ 524 مليون درهم.

وتضمنت قائمة المشاريع الخمسة توقيع عقدي مساطحة لمشروعين مع شركة "أكوافيشرز"، وشركة "ميراك" للخدمات الزراعية، حيث ستقوم "أكوافيشرز" بإنشاء مزرعة سمكية بحجم 5 آلاف طن بكلفة إجمالية تصل إلى 110 ملايين درهم داخل البحر على مساحة تقدر بنحو 251.3 ألف متر مربع. بينما تكون المكاتب الإدارية وعمليات التشغيل والتعبئة والمختبرات ضمن مرافق منفصلة على اليابسة بمساحة 156.9 ألف متر مربع في جزيرة دلما. وفقاً لبيان للهيئة اليوم.

الهيدروبونيك والزراعة المغلقة

أما عقد المساطحة الثاني مع شركة "ميراك" للخدمات الزراعية فيهدف لإنشاء مزرعة إنتاج خضراوات وفواكه باستخدام تكنولوجيا متطورة في بيئة زراعية مغلقة وزراعة "الهيدروبونيك" مع إنشاء مخازن مبردة ومعملا خاصا بتعقيم المنتجات وتجميدها على مساحة 1.28 مليون متر مربع وذلك بكلفة إجمالية تصل إلى 140 مليون درهم.

فيما وقعت الهيئة على رسائل بالموافقة على إقامة ثلاثة مشاريع أخرى لصالح شركة "الفافا" ومزرعة النهضة ومزارع الإمارات الوطنية للدواجن.

وستقوم شركة "الفافا" الزراعية بإنشاء مزرعة بنظام الري بالتنقيط على مساحة 481.5 ألف متر مربع، بكلفة إجمالية تبلغ 38 مليون درهم.

الإنتاج الحيواني

كما منحت الهيئة الموافقة لمزرعة النهضة للأبقار لإنشاء مزرعة جديدة لتربية العجول وبيع لحومها محليا وسيساهم هذا المشروع في زيادة أعداد العجول التي تمتلكها المزرعة من 3500 رأس إلى 20 ألف رأس لترتفع بذلك طاقتها الإنتاجية بنسبة 470% بتكلفة 86 مليون درهم.

وفي سياق متصل، وافقت الهيئة لمزارع الإمارات الوطنية للدواجن على إقامة مشروع إنشاء مزرعة دواجن ومسلخ في منطقة الظفرة بطاقة إنتاجية 30 ألف طائر يوميا على قطعتي أرض الأولى لتربية الدواجن بمساحة 1.45 مليون متر مربع بينما القطعة الثانية لإنشاء المسلخ وعمليات التعبئة، بمساحة 90 ألف متر مربع وذلك بكلفة إجمالية تصل إلى 150 مليون درهم.

وأكد مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، سعيد العامري، أن الهيئة تهدف إلى إيجاد فرص استثمارية واعدة لاستدامة القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وقطاع التصنيع الغذائي من خلال "الدخول في شراكات واستثمارات مع صناديق الاستثمار والمستثمرين والقطاع الخاص في مجالات عمل الهيئة والإشراف على الخطط والبرامج المتعلقة بها والتأكد من مواءمتها مع التوجهات الحكومية.

إنجاز سريع

وتعمل هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالتعاون مع مكتب أبوظبي للاستثمار على تحفيز وتعزيز وتيرة الاستثمارات في المنظومة الزراعية في الإمارة بهدف تطوير إنتاج محلي مستدام، حيث يعمل مكتب أبوظبي للاستثمار على التواصل مع المستثمرين واطلاعهم على الفرص الاستثمارية المتاحة في السوق.

وقال مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار، طارق بن هندي، إن المنظومة الزراعية في أبوظبي تشهد تطورا لافتا لتحقيق نمو قوي نتيجة التعاون مع الشركات المحلية لتأسيس المزارع وتعزيز قدرات الإنتاج الزراعي في الإمارة، ويتم حاليا تحويل مساحات واسعة من البر والبحر إلى مناطق زراعية عالية الإنتاج والتي يتوقع لها أن تضيف المزيد من القيمة من خلال جهود تطوير مرافق البحث والتشغيل والمعالجة".

يشار إلى أنه في شهر يونيو الماضي أعلنت كل من هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ومكتب أبوظبي للاستثمار عن فرص استثمارية بقيمة إجمالية تبلغ مليار درهم ومنحت منها خمسة مشاريع استثمارية بقيمة 75 مليون درهم مع أربع شركات وطنية كبرى عبر عقود المساطحة طويلة الأمد، ليصل عدد المشاريع التي تم إطلاقها بالتعاون مع القطاع الخاص حتى الآن إلى 10 مشاريع بقيمة إجمالية بلغت 599 مليون درهم وتهدف هذه المشاريع إلى تطوير وإدارة مشاريع إنتاجية وبحثية وتسويقية مختلفة تدعم استدامة قطاع الزراعة في إمارة أبوظبي.