.
.
.
.
أوبر

منافس لـ "أوبر" يحصل على تمويل لتجنيب السائقين من الحوادث

نشر في: آخر تحديث:

جمعت شركة "بولت" الأوروبية منافس شركة "أوبر" عملاق النقل التشاركي، 182 مليون دولار، وفقاً لبيان للشركة اليوم الأربعاء لتعزيز سلامة منصتها من خلال التعرف على الوجه والذكاء الاصطناعي.

ولم تكشف الشركة التي تتخذ من إستونيا مقراً لها، عن تقييمها في آخر جولاتها التمويلية، إلا أنها أشارت إلى أن تقييمها ارتفع من 2.1 مليار دولار، بعد إصدار سندات قابلة للتحويل إلى أسهم بقيمة 100 مليون يورو في مايو الماضي.

وقادت D1 Capital Partners، الجولة التمويلية الأخيرة، وهو صندوق التحوط الذي يديره الملياردير الأميركي دانيال سوندهايم. كما استثمرت "دارسانا" كابيتال بارتنرز، وهي صندوق تحوط آخر. وفق ما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وسيتم استخدام التمويل في تعزيز ميزات السلامة، ومساعدة شركة بولت على توسيع خدمات سيارات الركوب، والدراجات الكهربائية وتأجير الدراجات البخارية وخدمات توصيل الطعام، حيث لدى الشركة الآن أكثر من 50 مليون مستخدم في أكثر من 40 دولة في جميع أنحاء أوروبا وإفريقيا.

وقال ماركوس فيليغ، الرئيس التنفيذي لشركة بولت: "نخطط لإطلاق حلول أكثر ابتكاراً، مثل التحقق من وجه السائق ومراقبة الرحلات الآلية، باستخدام التعلم الآلي لمنع الحوادث المحتملة وضمان أعلى جودة للخدمة لعملائنا".

وقد تضررت خدمات النقل التشاركي بشدة من وباء فيروس كورونا هذا العام، حيث أبلغت أوبر عن ربعين متتاليين من انخفاض الإيرادات والخسائر التراكمية التي بلغت 5.8 مليار دولار لهذا العام حتى الآن.