.
.
.
.
اقتصاد أميركا

وارن بافيت يطالب الكونغرس بهذا الأمر على نحو عاجل.. ما هو؟

نشر في: آخر تحديث:

طالب قطب الأعمال الأميركي وارن بافيت الكونغرس الأميركي بالتحرك على نحو عاجل لتمديد المساعدات المالية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في وقت تئن فيه عديد الشركات بالسوق الأميركي تحت وطأة تبعات جائحة كورونا وموجة جديدة من الإغلاقات وارتفاع الإصابات.

وأضاف بافيت في تصريحات لشبكة "CNBC" الأميركية "إنها حرب اقتصادية. أعتقد أن البلد تدين بالكثير إلى الملايين من العاملين في المشاريع الصغيرة. يجب على الحكومة أن تكثف برنامجها للدعم حتى تستطيع الخروج من هذا النفق".

وتابع بافيت "حينما دخلنا الحرب العالمية الثانية تم إغلاق الكثير من الصناعات. كل شيء تم تسخيره للإنتاج الحربي. في هذا الأمر أغلقنا أيضا الكثير من الصناعات لنترك الناس في الركود. أعتقد أن البلد مدينة للملايين من العاملين والذين يجب تعويضهم".



وتترقب الولايات المتحدة إقرار حزمة تحفيز جديدة بقيمة 908 مليارات دولار لمواجهة تبعات جائحة كورونا وسط حالة من الشد والجذب بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري، في وقت تبلغ فيه مخصصات الشركات الصغيرة والمتوسطة من تلك الحزمة نحو 300 مليار دولار.

وتسببت تبعات كورونا في تعليق العمل في عديد المشروعات الصغيرة وتسريح العمالة مع اضطرار الشركات نحو خفض النفقات للحفاظ على استمرار أعمالها.

واستطرد بافيت "بدون إقرار المساعدات الإضافية من قبل الكونغرس، سيتم تحطيم آمال عشرات الآلاف من البشر. ينبغي على الكونغرس أن يتحرك".

واختتم "سيكون من الحماقة عدم المضي قدما في إقرار حزمة المساعدات تلك والعمل على مساعدة الناس في العودة إلى أعمالهم التي كانت تسير على ما يرام قبل الجائحة".