.
.
.
.
ميزانية السعودية

وزير الزراعة السعودي: استثمار المواطنين في مشروعات المياه قريباً

بناء محطات مياه تفوق ما بنته المملكة في 50 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي، عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، إن نجاح الوزارة في توفير إمدادات الغذاء جاء نتاج جهد متواصل من 4 إلى 5 سنوات منذ بداية عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز، عبر وضع استراتيجيات لجميع القطاعات، ومنها استراتيجية الأمن الغذائي التي توقعت الأزمة قبل حدوثها.

وأضاف الوزير خلال ملتقى الميزانية، اليوم الأربعاء، أنه تم تحديد 11 سلعة أساسية أثناء الأزمة جرى التركيز عليها وعلى وفرتها، وتمكنت الوزارة من تحقيق الاكتفاء الذاتي في بعض المنتجات مثل الدجاج إلى 65% بدلا من 42%، وفي منتجات الخضر بلغت الاكتفاء في المجمل 65%.

وتابع: نستهدف أن تصبح المملكة من أفضل 20 دولة في الأمن الغذائي عالمياً في عام 2030.

وقال الوزير إن صندوق التنمية الزراعي وفر تمويلاً للقطاع الخاص بقيمة 3.7 مليار ريال في العام 2020، بعد حصوله على دعم نحو ملياري ريال، بينما بلغت تمويلاته ملياري ريال فقط العام الماضي.

وحقق القطاع الزراعي معدلات إنتاج عالية رفعت إسهامه في الناتج المحلي إلى 61.4 مليار ريال العام الماضي، بحسب الوزير.

وبشأن قطاع المياه قال الوزير، إن الوزارة تعمل على تخصيص قطاع المياه، ويشمل التخصيص كل قطاعات الإنتاج، وكل محطات المياه سوف تخصص قريباً وتتاح الفرصة للمواطنين للمساهمة في القطاع.

وأضاف أن ما ينفذ حالياً من محطات تحلية المياه يفوق ما نفذته المملكة في الـ50 عاماً الماضية، وبالمثل خطوط نقل المياه بأطوال وطاقات كبيرة جداً.

وقال الوزير إن حجم الضخ اليومي للمياه المحلاة حالياً يصل إلى 7 ملايين متر مكعب.

وأوضح أن منع زراعة الأعلاف وفر نحو 10 مليارات متر مكعب مياه سنوياً من المياه الجوفية غير المتجددة، كانت تستخدم في زراعته، ولا نملك رفاهية هذا القدر من فقد المياه.

وقال إن الوزارة تمكنت من رفع القدرة على الاستفادة من مياه الأمطار إلى 700 ألف متر مكعب حاليا بدلا من 100 ألف متر مكعب في السابق.