.
.
.
.
اقتصاد أوروبا

رقم ضخم.. كم ستخسر أسواق اليورو من المبيعات خلال الأعياد؟

نشر في: آخر تحديث:

من المتوقع أن يخفض الأوروبيون إنفاقهم بشكل كبير في موسم عيد الميلاد هذا العام بسبب وباء "كوفيد-19"، الذي أصاب دخولهم، مع إغلاق المحلات التجارية، وتقييد التجمعات الاجتماعية.

ووفقاً للبيانات التي قدمها فيناريا، من المتوقع أن تؤدي تدابير الإغلاق إلى خسارة ما يقرب من 37 مليار دولار من الإنفاق في عيد الميلاد في المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا، باعتبارها الأسواق الثلاثة الأولى في أوروبا.

وقدرت التوقعات انخفاض نفقات الفرنسيين بنحو 14.9 مليار دولار، فيما ستتراجع نفقات البريطانيين 14.7 مليار دولار، وفق ما ذكره موقع "فيناريا" واطلعت عليه "العربية.نت".

وتظهر الإحصاءات أن المملكة المتحدة تتصدر قائمة الإنفاق على عيد الميلاد في أوروبا، حيث بلغ الإنفاق الاستهلاكي بين عامي 2016 و 2018، للبريطانيين حوالي 103.7 مليار دولار في المتوسط سنوياً، فيما ارتفع إلى 111.6 مليار دولار العام الماضي.

ومع تدابير الإغلاق لمواجهة جائحة كورونا أظهرت مبيعات التجزئة تراجعاً في المملكة المتحدة إلى 98.7 مليار دولار، مقابل تقديرات بأكثر من 115.4 مليار دولار للعام الحالي.

فيما قدرت التوقعات انخفاض الإنفاق في ألمانيا، خلال موسم الأعياد الممتد من منتصف شهر نوفمبر وحتى أواخر شهر ديسمبر الجاري، بنحو 5.6 مليار دولار والذي يعد ثاني أكبر سوق استهلاكي في منطقة اليورو، حيث تشير التقديرات إلى نفقات متوقعة بقيمة 92.7 مليار دولار، مقابل تقديرات قبل موجة الإغلاقات الجديدة بقيمة 98.1 مليار دولار.

وأظهرت بيانات موقع "Statista"، توقعات بتراجع إنفاق الإيطاليين إلى 44.5 مليار دولار خلال فترة أعياد الميلاد، بتراجع 7.3 مليار دولار عن التقديرات السابقة للإغلاق.

ومن المتوقع أن تشهد إسبانيا انخفاضا بقيمة 3.7 مليار دولار، فيما ستشهد كل من هولندا وبلجيكا تراجعاً بنحو 3.3 و 2.7 مليار دولار على التوالي.